معارك “تشعل” كنسبا في اللاذقية وقوات الأسد تحاول التقدم

LATAKIA_LATAKIA_SYRIA1.jpg

مقاتلو المعارضة على محاور جبهات القتال في ريف اللاذقية - الخميس 30 حزيران (أرشيف عنب بلدي)

تصاعدت حدة الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات الأسد، في مناطق جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية صباح اليوم، الجمعة 8 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف اللاذقية أن اشتباكات وصفها بـ “العنيفة” تدور حاليًا على محوري قلعة شلف وبلدة كنسبا في ريف اللاذقية، مشيرًا إلى أن قوات الأسد تحاول استعادة السيطرة على المنطقة.

الصفحات الموالية للأسد تناقلت خبر ارتفاع وتيرة الاشتباكات قبل قليل، وذكرت أن قوات الأسد تستعد لشن هجوم واسع في المنطقة لاستعادة المناطق التي خسرتها قبل أيام.

وقالت بعض الوسائل الإعلامية الموالية إن قوات الأسد سيطرت على قلعة شلف، إلا أن مراسل عنب بلدي نفى أي تقدم للقوات في المنطقة حتى لحظة إعداد التقرير، مؤكدًا أن من بين الميليشيات “صقور الصحراء”، التي ظهر قائدها محمد جابر على تخوم بلدة كنسبا قبل يومين.

وتحاول قوات الأسد منذ صباح أمس الخميس التقدم في المنطقة، بعد حوالي أسبوع على استعادة السيطرة من قبل فصائل المعارضة على عدة قرى وتلال، أتبعتها بالسيطرة على كنسبا الاستراتيجية في جبل الأكراد.

تابعنا على تويتر


Top