حوالي 80 مليار ليرة إيرادات جمارك النظام في النصف الأول

asad1.jpg

تمثال حافظ الأسد في ساحة مبنى مديرية الجمارك العامة في دمشق (سانا)

بلغت إيرادات مديرية الجمارك التابعة للنظام السوري 80 مليار ليرة، خلال الأشهر الست الأولى من العام الجاري، وفق تقديرات المدير العام فواز الأسعد.

ويدير الأسعد المديرية منذ مطلع العام، وجاء خلفًا لسلفه، مجدي الحكمية، الذي أقيل على خلفيات تهم فساد متعلقة بإدخال آلاف الليترات من المحروقات تهريبًا إلى سوريا.

وفق الإحصائيات الجديدة، بلغ إجمالي عدد القضايا الجمركية التي نظرت فيها المديرية خلال الفترة نفسها 3016 قضية، بينما وصلت قيمة الغرامات المحصلة منها ملياري ليرة.

وقال الأسعد لصحيفة “الثورة” الحكومية، 8 تموز، إنّ مديرية مكافحة التهريب نظمت 57 قضية تهريب خلال النصف الأول من العام الجاري، توزعت مخالفاتها حول الاستيراد تهريبًا أو الاشتباه بمحاولة التهريب.

وبلغت قيمة الغرامات المحصلة من هذه القضايا 141 مليون ليرة، وغير المحصلة 2.307 مليار ليرة.

ووفق مصادر في مديرية الجمارك، فقد تنوعت البضائع المضبوطة بين أجهزة هاتف، وألبسة وأحذية وتجهيزات طبية، ومتممات غذائية ومستلزمات طبية وأدوية، إضافةً إلى سجائر ومشروبات طاقة ومنشطات وغيرها.‏

وبلغ عدد القضايا المنظمة من قبل الضابطات الجمركية، 704 قضية للربع الأول من العام الجاري، بقيمة تجاوزت 523 مليون ليرة، فيما سجلت رسومها المحصلة أكثر من 880 مليون ليرة، ووصلت قيمة الغرامات المستوفاة لأكثر من مليار ليرة.‏

وكان مدير الجمارك العامة، كشف عن إيرادات المديرية خلال الربع الأول من العام الجاري، ووصلت إلى 31 مليار ليرة سورية، فيما بلغ إجمالي عدد قضايا التهريب 723 قضية خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

تابعنا على تويتر


Top