نجل بن لادن يهدد بالانتقام من الولايات المتحدة وحلفائها

fg657.jpg

حمزة بن لادن وعمره 24 عامًا (صنداي تايمز)

هدد حمزة بن لادن نجل زعيم تنظيم “القاعدة” السابق، أسامة، بالانتقام لمقتل والده ومواصلة القتال ضد الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.

وقال بن لادن في تسجيل صوتي مدته 21 دقيقة، بعنوان “كلنا أسامة”، نقلته وكالة رويترز، اليوم الأحد 10 تموز، إن التنظيم العالمي “سيستمر في ضربكم واستهدافكم في بلادكم وخارجها ردًا لظلمكم لأهل فلسطين وأفغانستان والشام (سوريا) والعراق واليمن والصومال وسائر بلاد الإسلام التي لم تسلم من ظلمكم”.

واعتبر بن لادن أن الانتقام ليس لشخص “الشيخ” أسامة، وإنما لمن دافع عن الأمة الإسلامية ومقدساتها وإسلامها.

وكان أول ظهور لنجل أسامة بن لادن، الذي قتل على أيدي قوات خاصة أمريكية في باكستان عام 2011، في مقطع مرئي في 2005 ضمن قوة من مقاتلي طالبان استهدفت جنودًا باكستانيين في وزيرستان الجنوبية، فيما نسب تسجيل صوتي له في 2003 يحض فيه أتباع التنظيم في كابول وبغداد وغزة على “إعلان الجهاد ضد الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا”.

وقدم الزعيم الحالي لـ “القاعدة”، أيمن الظواهري، حمزة في تسجيل صوتي العام الماضي واعتبره صوتًا شابًا للتنظيم.

كما دعا حمزة، في 9 أيار الماضي، المسلمين إلى “الجهاد في سوريا” واعتبر أن القتال في سوريا يمهد الطريق إلى “تحرير فلسطين”.

حمزة بن لادن من مواليد 1991، وأمه السعودية خيرية صابر، ثالث زوجات أسامة بن لادن، حاصلة على شهادة الدكتوراه في علم نفس الأطفال ولم تنجب من أسامة سوى ابنها حمزة.

وكان يقيم مع والده أفغانستان قبل أن ينتقل مع والدته وبعض أفراد أسرة بن لادن للعيش في إيران، التي احتوت رموز “القاعدة” وأسرهم سنوات عديدة عقب هجمات أمريكا في 2011.

تابعنا على تويتر


Top