المواطن السوري يستهلك في العام 37 كيلو غرام من الحمضيات

syrian-exports-to-rusia-.jpg

حمضيات سوريّة تتوسطها صورة رئيس النظام السوري، بشار الأسد (قناة العالم)

قال مدير التسويق في وزارة الزراعة التابعة للنظام السوري، محمد مهند أصفر، إن “معدل استهلاك الفرد السوري من الحمضيات في العام الواحد لا يتجاوز 37 كيلو غرام”.

وأضاف أصفر في حديث لصحيفة الوطن المقربة من النظام، اليوم الثلاثاء 12 تموز، إن “كمية الإنتاج المتوقعة من الحمضيات في 2016، يمكن أن يصل إلى مليون وربع الميلون طن، لا يتجاوز الاستهلاك المحلي منها أكثر من 400 ألف طن”.

ويبلغ معدل استهلاك الفرد السنوي من الحمضيات في دمشق، بحسب أصفر، بحدود 37 كغ، (3 كيلو في الشهر)، أما في المناطق الشرقية والجزيرة فإن متوسط استهلاك الفرد 8 كيلوات سنويًا وفي الساحل 40 كيلو غرام.

سعر الحمضيات ارتفع في سوريا خلال الحرب إلى أرقام مرتفعة، ما حمل المواطن السوري إلى العزوف عن شرائه بسبب وجود ما هو أهم في ظل تراجع القيمة الشرائية لليرة السورية ووصول سعر الصرف إلى حدود 500 ليرة.

وما ساهم في ارتفاع الأسعار سعي النظام السوري في الأشهر الماضية إلى تصدير الحمضيات إلى روسيا بالرغم من ارتفاع أسعارها في السوق المحلي، بعد تسهيلات منحتها موسكو للمصدّرين السوريين في مجال الحمضيات تتمثل بتخفيضات جمركية بنسبة 25%.

ووصل سعر الليمون في سوريا بين 700 إلى 1000 ليرة بحسب الجودة والمنطقة، في حين وصل سعر البرتقال بين 200 و350 ليرة.

ويسعى المواطن السوري لتأمين حاجياته الأساسية فقط، بعدما أصبح 87% منه تحت خط الفقر، بينما تحتاج الأسرة إلى ستة أضعاف دخلها الحالي من أجل العيش، بحسب دراسة حديثة لمركز الرأي السوري للاستطلاع والدراسات.

تابعنا على تويتر


Top