عبوة ناسفة تقتل عنصرين من “أحرار الشام” في إدلب

AHRAR_ALSHAM_25.jpg

تعبيرية (إنترنت)

قتل شخصان وجرح آخر إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارة تتبع لـ “حركة أحرار الشام الإسلامية”، في ريف إدلب الشمالي، ظهر اليوم، الثلاثاء 12 تموز.

وقال ناشطون إن العبوة انفجرت في السيارة على الطريق الواصل بين معرة مصرين والشيخ بحر شمال إدلب، وأكدوا ان السيارة تتبع لـ”لواء صلاح الدين” التابع للحركة، ما خلف قتيلين وجريحًا وأضرارًا في السيارة.

وليست المرة الأولى التي تستهدف عبوات ناسفة عناصر وقادة من الحركة، إذ استهدفت عبوة ناسفة القائد العسكري في “أحرار الشام”، سعود عساف، على طريق قرية معصران في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتله نهاية نيسان الماضي.

كما فجر انتحاري نفسه داخل مقر الحركة في مدينة بنش على طريق سرمين، وقتل قائد أركان الحركة المعروف بـ “إسلام1″، وثلاثة مقاتلين من الحركة، في الشهر ذاته.

وضبطت كتائب “أحمد عساف”، المنضوية تحت الحركة خلية أمنية قالت إنها تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة بنش بريف إدلب، أمس الاثنين.

وتعرضت “أحرار الشام”، في أيلول 2014، لحادثة أدت إلى مقتل قادة الصف الأول، وعلى رأسهم مؤسسها حسان عبود، وماتزال تفاصيل العملية وأسبابها غامضة، حتى اليوم.

تابعنا على تويتر


Top