بطاقة مدرسية جديدة تطرحها وزارة التربية العام المقبل

ERT6IKJH645.jpg

طرحت وزارة التربية في حكومة النظام نموذجًا جديدًا من البطاقة المدرسية للتلاميذ، يتم من خلاله دمج كافة البيانات والثبوتيات اللازمة للتسجيل، والمطلوبة من التلميذ طوال فترة دراسته.

مدير التعليم الأساسي في وزارة التربية، حسن عاجي، أشار إلى أن تغيير النموذج يأتي ضمن خطة الوزارة في “تطوير العمل التربوي بكافة مفاصله وأدواته”، لا سيما أن النموذج الجديد عبارة عن كتيب واحد عوضًا عن نموذج الأوراق المتعددة الذي كان معمولاً به سابقُا، بحسب ما أورد موقع “دي برس” المحلي.

ويحتوي النموذج الجديد على “البطاقة الصحية للتلميذ، بيانات دفتر العائلة، تعهد ولي الأمر، طلب الانتساب، الحياة المدرسية للتلميذ”.

وأوضح عاجي في تصريحه للموقع، أن البطاقة تأتي عقب ورود شكاوى حول عدم توفر البطاقة في المدارس أثناء تسجيل أولادهم في الصف الأول الابتدائي، بحجة أن الوزارة ألغت البطاقة الصحية، وعلى الأهالي إحضارها من المكتبات الخاصة.

ونفى مدير التعليم الأساسي ما تم ذكره حول إلغاء البطاقة الصحية أو الطلب من الأهالي شراءها من المكتبات العامة، موضحًا أنه “تمت طباعة النموذج الجديد وأصبح متوفرًا في جميع مستودعات التابعة لوزارة التربية”.

تأمين البطاقة للتلميذ سيكون من مسؤولية المدرسة التي يتقدم بالتسجيل فيها، وتؤمّنها المدارس بدورها من المستودعات أصولًا، وسيتم العمل بها اعتبارًا من العام الدراسي المقبل 2016- 2017.

تابعنا على تويتر


Top