حافظ الأسد يعود من الأولمبياد دون ميدالية

dgtyj6u7uytgfb.jpg

حافظ الأسد يتوسط رفاقه في هونغ كونغ- الجمعة 15 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية)

أنهى حافظ الأسد ورفاقه الأولمبياد العلمي الدولي في هونغ كونغ، فحاز الفريق السوري على ثلاث ميداليات برونزية، وارتفع ترتيب سوريا بشكل واضح.

إلا أن حافظ، نجل رئيس النظام السوري بشار الأسد، خرج شخصيًا دون أي ميدالية، واكتفى منظمو الأولمبياد بتقديم شهادة تقدير له، بحسب صفحة “رئاسة الجمهورية العربية السورية” في “فيس بوك”.

ووفقًا للصفحة، فحاز كل من محمد حنينو على ميدالية برونزية، مارك جبور ميدالية برونزية، غيث الزحيلي ميدالية برونزية، حافظ الأسد شهادة تقدير، أحمد محرز شهادة تقدير، جلنار شحود شهادة تقدير.

ترتيب سوريا ارتفع للمرة الأولى إلى المرتبة 48 عالميًا من بين 109 بلدًا مشاركًا بـ 600 طالب، عبر حصول كلّ الفريق المشارك على جوائز لكامل أعضائه، كما ذكرت الصفحة.

الفريق السوري كان وصل إلى هونغ كونغ في 8 تموز الجاري، للمشاركة في فعاليات الأولمبياد الدولي للرياضيات. بعدما حاز حافظ الأسد على المرتبة السابعة في الأولمبياد السوري، مطلع العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top