اغتيال قائد فصيل من “الجيش الحر” في محافظة درعا

f7uhr5gv6t25g.jpg

راكان الطلحة- قائد لواء "الفتح المبين" في "الجيش الحر" (المكتب الموحد في نوى)

اغتال مجهولون راكان الطلحة، قائد لواء “الفتح المبين” العامل في مدينة نوى في ريف درعا، في استمرار لظاهرة الاغتيالات المنتشرة في المحافظة.

وأفادت مصادر عنب بلدي أن الطلحة تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين في مدينة نوى، مساء أمس، ما استدعى نقله إلى الأردن على الفور.

وأوضحت المصادر أن الطلحة فارق الحياة صباح اليوم، الأحد 17 تموز، إثر نزيف حاد تعرض له جراء الإصابة، ليعود جثمانه إلى مدينته نوى ويدفن فيها.

ويعدّ “الفتح المبين” أبرز الفصائل العسكرية في مدينة نوى، ويتبع للجبهة الجنوبية في “الجيش الحر”، وشارك في أعمال قتالية عدة ضد النظام السوري.

وكان عدد من القادة العسكريين قتلوا في الآونة الأخيرة، في عمليات اغتيال باتت المشهد الرئيسي في محافظة درعا، والتي تخضع أجزاء واسعة منها لسيطرة المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top