خسائر بشرية لقوات الأسد في هجوم لتنظيم “الدولة” شرق حماة

daaesh-hama-2016q1807.jpg

جانب من معارك تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حماة الشرقي- تموز 2016

تلقّت قوات الأسد والميليشيات المحلية الرديفة خسائر بشرية ومادية، على أطراف قرية المفكر شرق مدينة السلمية في ريف حماة الشرقي، خلال هجوم متواصل لتنظيم “الدولة الإسلامية” منذ ثلاثة أيام.

وأفادت صفحات محلية موالية للنظام السوري أن جثث عدد من قوات الأسد وصلت من قرية المفكر إلى قرية بري في ريف حماة الشرقي، الاثنين 18 تموز، إثر هجوم شنه التنظيم بعربات مفخخة استهدفت حواجز قوات الأسد في المنطقة.

وكان التنظيم شن هجومًا قبل ثلاثة أيام على حواجز النظام في القرية، وسيطر على بعضها، لتستمر الاشتباكات بين الطرفين حتى ساعة إعداد الخبر.

وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أكدت أمس سقوط قتلى وجرحى في القرية، جراء سقوط ثماني قذائف صاروخية على منازل المدنيين، مصدرها تنظيم “الدولة”، وفق ما ذكرت.

ويمتلك التنظيم نفوذًا في ريف حماة الشرقي، منذ نحو عامين، ويسيطر على بلدة عقيربات شرق السلمية، وتعدّ مركزًا له في المحافظة.

تابعنا على تويتر


Top