خوجة: اعتقال الجنرال المسؤول عن مقتل السوريين على الحدود مع تركيا

Untitled-1.jpg

خالد الخوجة الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض

قال الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض، خالد خوجة، إنّ القائد العسكري المسؤول عن إطلاق النار على السوريين أثناء عبورهم إلى تركيا، تمّ اعتقاله لعلاقته بالانقلاب العسكري.

وكتب خوجة، عبر حسابه في موقع “تويتر”، أمس الاثنين 18 تموز، “القائد العسكري المسؤول عن الحدود، والذي اعتقل اليوم، وسابقه يتحملان مسؤولية إطلاق النار على السوريين وكلاهما ظهر انتماؤهما للكيان الموازي”.

وكانت السلطات التركية اعتقلت أمس، الجنرال آدم حدوتي، قائد الجيش الثاني التركي والمسؤول عن الحدود مع سوريا والعراق وإيران، في إطار الحملة التي تلت محاولة الانقلاب الأخيرة.

وأغلقت المعابر البرّية بين سوريا وتركيا في الاتجاهين، يوم الجمعة الماضي، في أعقاب الحملة التي قام بها مجموعة من الضباط الأتراك في محاولة لإبعاد الرئيس، رجب طيّب أردوغان، عن الحكم، قبل أن يعاد فتح “باب الهوى” أمس أمام الشاحنات الإغاثية والتجارية فقط.

وتشهد الحدود السورية- التركية، تشديدًا أمنيًا كبيرًا حيث يمنع السوريون من دخول تركيا إلا في حالات استثنائية، ما يدفع الكثيرين لسلوك طرق التهريب.

وكان حرس الحدود التركي قتل الشهر الماضي عائلة من 11 فردًا أثناء عبورها بطريقة غير شرعية من ريف إدلب إلى الأراضي التركية، الأمر الذي دفع السلطات التركية إلى فتح تحقيقات بالأمر لمحاسبة مطلقي النار.

تابعنا على تويتر


Top