مقاتلو “الزنكي” يذبحون طفلًا من “لواء القدس” أسر في حندرات

liwaaaaaaa-syria-zanki.jpg

الأسير الطفل من "لواء القدس" مع عناصر من "نور الدين الزنكي" على جبهة حندرات - الثلاثاء 19 تموز (تويتر)

ذبح عناصر حركة “نور الدين الزنكي” طفلًا أسرته على جبهة حندرات شمال حلب عقب أسره اليوم، الثلاثاء 19 تموز.

وأظهر تسجيل مصور عناصر من الحركة بعد أسرهم الطفل وقالوا إنه من “لواء القدس”، وسرعان ما نشر تسجيل آخر، قبل قليل، يظهر مقاتلين يذبحون الطفل بالسكين ويصيحون “الله أكبر” (تعتذر عنب بلدي عن نشره).

“الزنكي” تأسر طفلًا يقاتل مع “لواء القدس” في حندراتسوريا

“الزنكي” تأسر طفلًا يقاتل مع “لواء القدس” في حندرات

ياسر ابراهيم اليوسف، عضو المكتب السياسي في حركة “الزنكي”، كتب عبر صفحته في “فيس بوك”، “تعين لجنة قضائية مستقلة للتحقيق بالحادثة مؤخرًا، وسيتم إحالة المتهمين للقضاء العسكري في حال ثبوت ضلوعهم بارتكاب أي انتهاكات”.

المستشار القانوني للجيش الحر، أسامة أبو زيد، قال عبر حسابه الشخصي في “فيس بوك”، إن الحركة عينت لجنة تحقيق قضائية في حادئة ذبح الطفل اليوم، وتعهدت بمحاسبة الفاعلين.

وأضاف أبو زيد الذي أكده تواصله مع الحركة، أنها “ترفض مثل هذه الأفعال، وستدفع باتجاه وضع إجراءات تمنع حصول مثل هذه الانتهاكات مستقبلًا”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب صباح اليوم أن الحركة أسرت الطفل عقب محاولات قوات الأسد التقدم باتجاه حندرات، ونقل عن عناصر في الحركة قولهم إن الطفل فلسطيني من سكان حي باب السباع في مدينة حمص واسمه عبد الله عيسى، مشيرًا إلى أن الصورة تظهره أصغر بكثير من عمره الحقيقي، وفق العناصر.

ويقاتل “لواء القدس” وهو ميليشيا مؤلفة من عناصر يتبعون إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إلى جانب قوات الأسد منذ منتصف نيسان الماضي، على جبهة حندرات، وتقدمت القوات قبل أيام  وغدت على مقربة من طريق “الكاستيلو”، الذي أصبح بدوره مغلقًا أمام المدنيين بسبب رصده بشكل كامل.

تابعنا على تويتر


Top