“الشهابي” يتعّهد باستقبال الضباط الأتراك “الهاربين من أردوغان”

df576.jpg

رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب، فارس الشهابي (فيس بوك)

تعهّد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب، فارس الشهابي، باستقبال الضباط الأتراك “الهاربين” بعد فشل الانقلاب.

وقال الشهابي عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك” اليوم، الأربعاء 20 تموز، إن “أي ضابط أو جندي تركي هارب من بطش أردوغان وعصابته سنستقبله في بيوتنا”.

بوست فارس الشهابي في "فيس بوك"

بوست فارس الشهابي في “فيس بوك”

وأكّد على توفير الحماية والأمان لهم كـ “ضيوف في بلادنا”، معتبرًا أن “عدونا واحد ولن نهدأ قبل التخلص منه ومن عصابته المجرمة لتعود الحرية كاملة لكل أرجاء سوريا”.

إلا أن الشهابي حذف المنشور بعد دقائق من نشره دون توضيح السبب.

منشور الشهابي جاء بعد فشل الانقلاب العسكري في تركيا، في 15 تموز الجاري، والذي شارك فيه ضباط كبار من الجيش التركي.

وكانت شوارع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في سوريا، شهدت إطلاق رصاصٍ كثيف من الحواجز “فرحًا” بانقلاب الجيش التركي على الحكومة، وأسفر إطلاق الرصاص الطائش عن عددٍ من الجرحى والقتلى.

ونقلت وسائل إعلام موالية للنظام ما اعتبرته “احتفالات بالنصر”، وعلّق الموالون على القضية مهلّلين لما وصفون بـ “سقوط أردوغان” الذي طالب برحيل الأسد مرارًا.

لكن هذه الاحتفالات لم تدم طويلًا نتيجة إعلان فشل الانقلاب، لينتقل الموالون إلى تداول تسجيلات مصورة حول تعذيب الضباط المشاركين في الانقلاب.

تابعنا على تويتر


Top