على خلفية مجازر منبج.. “الائتلاف” يطالب “التحالف” بتعليق عملياته في سوريا

manbej-raqqa-aleppo-123454621512.jpg

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية على أطراف منبج (رويترز)

طالب “الائتلاف الوطني” السوري، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بتعليق العمليات العسكرية في سوريا، على خلفية مجازر مدينة منبج.

وأرسل أنس العبدة، رئيس الائتلاف، رسالة إلى وزراء خارجية دول التحالف، مطالبًا بالتعليق الفوري لعمليات التحالف العسكرية “ليتسنى التحقيق المستفيض في هذه الحوادث”.

وشدد رئيس الائتلاف، وفقًا لبيان صدر اليوم، الأربعاء 20 تموز، على أن هذه التحقيقات لا يجب أن تفضي إلى مراجعة القواعد الإجرائية للعمليات المستقبلية فحسب، بل أن تصب في محاسبة المسؤولين عن مثل تلك “الانتهاكات الجسيمة”.

واعتبر العبدة أن “تكرار هذه الحوادث يشير إلى خلل واضح في القواعد العملياتية التي يتبعها التحالف في ضرباته في المناطق المأهولة”، مؤكدًا إدانته لهذا العمل ومحملًا المسؤولية الكاملة للتحالف الدولي.

وكان نحو 200 مدني من منبج قتلوا بمعظمهم جراء غارات التحالف الدولي خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي أثار غضب واستياء ناشطين سوريين، معتبرين أن ما يجري في هذه المدينة هو مذبحة، وليس “تطهير” من تنظيم “الدولة الإسلامية” كما تقول الولايات المتحدة.

وتشن قوات “سوريا الديمقراطية” هجومًا واسعًا على مدينة منبج، ابتداءً من مطلع حزيران الفائت، بدعم جوي وعسكري من قبل الولايات المتحدة والتحالف الدولي.

تابعنا على تويتر


Top