“أونروا”: نحو 450 ألف فلسطيني محاصرون في سوريا

Untitled-52.jpg

أكّدت منظّمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، وجود أكثر من 450 ألف لاجئ فلسطيني في مناطق محاصرة على الأراضي السورية، لافتةً إلى الأوضاع الصعبة التي يعانوها.

ودعت “أونروا” في تقرير أصدرته أمس الأربعاء 20 تموز، الجهات المانحة لتسد الفجوة التمويلية الكبيرة التي تهدد عملها في سوريا، وأضافت “تمويل المساعدات الإنسانية والخدمات الأساسية، بات ضروريًا أكثر من أي وقت مضى”.

وبحسب التقرير، فإنّ أكثر من 60% من المجتمع الفلسطيني داخل سوريا في حالة نزوح جماعي، وسط مساعٍ حثيثة من المنظمة لتأمين الدعم المالي على مستوى النقود والمساعدات العينية، فضلًا عن تأمين مساكن جماعية للفلسطينيين النازحين من منازلهم.

ويقدّر عدد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا قبل اندلاع الثورة السورية بنحو 600 ألف، من لاجئي عامي 1948 و1967، يتوزّعون على 13 مخيّمًا في سوريا.

وتمتّع اللاجئون الفلسطينيون في سوريا بحقوق كثيرة أبرزها حقّ العمل والتملك والاستفادة من الخدمات الحكومية، كالتعليم والطبابة والعمل داخل الدوائر الرسمية.

وتعرّضت نحو 70% من مدارس منظمة “أونروا” في سوريا للدمار الجزئي أو الكلي، حسبما جاء في التقرير، فيما لاتزال “أونروا” تقدّم التعليم لنحو 45 ألف فلسطيني، فضلًا عن الخدمات الصحية عبر 26 مركزًا صحيًا.

وعملت المنظمة قبل الثورة السورية/ من خلال 118 مدرسة ابتدائية وإعدادية، على تقديم الخدمات التعليمية لنحو 66 ألف طفل من لاجئي فلسطين سنويًا، وتتبع مدارسها المنهاج المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم السورية.

تابعنا على تويتر


Top