“الوحدات الكردية” تعلن مقتل أمريكي ضمن صفوفها في منبج

AMEEERICA_MANBEJ_SYRIA.jpg

الجندي الأمريكي ليفي جوناثان شيرلي (وسائل إعلام كردية)

نقلت وكالة “رويترز” عن وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، قولها إن أمريكيًا كان يقاتل إلى جانبها قتل في معارك مدينة، منبج شرق حلب.

وذكرت الوكالة اليوم، الجمعة 22 تموز، أن اسم الأمريكي ليفي جوناثان شيرلي، مشيرةً إلى أنه كان يحارب في صفوف الوحدات وقتل في المعارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في منبج.

شيرلي يحمل اسمًا كرديًا، وفق ما نقلت الوكالة عن الوحدات، وقالت إنه “أجير سرفان”، مؤكدة أنه قتل في 14 تموز الجاري.

وتسعى وحدات حماية الشعب  الكردية ضمن قوات “سوريا الديمقراطية”، التي تضم مقاتلين من أكراد وعرب، لطرد تنظيم “الدولة” من مدينة منبج، عقب هجوم واسع شنته على المدينة ابتداءً من مطلع حزيران الماضي، بدعم جوي وعسكري من قبل  قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

وكان نحو 200 مدني من منبج قتلوا جراء غارات التحالف الدولي خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي أثار غضب واستياء ناشطين سوريين، معتبرين أن ما يجري في المدينة “مذبحة، وليس تطهيرًا من التنظيم”، كما تقول الولايات المتحدة.

وأعلنت وحدات حماية الشعب شباط الماضي أن سبعة مقاتلين غربييت كانوا يحاربون في صفوفها قتلوا خلال معارك تخوضها في سوريا، كما أكدت مقتل عنصر برتغالي على أطراف منبج، أيار الماضي.

وجذبت معارك عين العرب (كوباني) ضد التنظيم التي انتهت بسيطرة “الأكراد” على المدينة العام الماضي، مقاتلين ومقاتلات من جنسيات غربية لمواجهة التنظيم، الذي يعتمد بدوره على مقاتلين محليين وأجانب أيضًا.

تابعنا على تويتر


Top