عشرة أطفال ونساء ضحايا غارات استهدفت دير الزور

Untitled-72.jpg

نفذ طيران الحربي اليوم، السبت 23 تموز، مجزرة في بلدة التبني الواقعة إلى الغرب من مدينة دير الزور، ما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص، أغلبهم من الأطفال والنساء.

وقال الإعلامي محمد حسان، ابن مدينة دير الزور، لعنب بلدي، إن المجزرة وقعت الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم، وأدت لمقتل أربعة أفراد من عائلة الجيجان، وأربعة آخرين من عائلة ياسين الجمعة.

وتسببت الغارات الي يرجح أن يكون النظام هو المسؤول عنها بحالة هلع بين المدنيين، وتمّ نقل الجرحى إلى المشافي الميدانية القريبة.

وتتكرر الغارات على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور، لكنها تتسبب بمقتل العشرات من المدنيين.

وفي المدينة، تعرضت الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري في دير الزور، لقصف بقذائف الهاون من تنظيم “الدولة”، استهدف حييّ الجورة والقصور، ما أدى إلى جرح عددد من المدنيين.

كما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد، ومقاتلي التنظيم قرب مطار دير الزور العسكري، وعلى أطراف جبل الثردة، في محاولة للتنظيم للتقدم على جبهة المطار.

تابعنا على تويتر


Top