“السورية للاتصالات” تدرس رفع أسعار “ADSL” في سوريا

dg575.jpg

سوري يدخل على حسابه في في "فيس بوك" بمقهى للانترنت في دمشق - 8 شباط 2011 (AFP)

ذكرت مصادر في الشركة “السورية للاتصالات” عن وجود دراسة لرفع أسعار تعرفة الاشتراك لبوابات الحزمة العريضة “ADSL”.

المصادر قالت لصحيفة “الوطن”، المقربة من النظام اليوم، الاثنين 25 تموز، إن رفع الأسعار قيد الدراسة الآن ويبحث في مجلس الإدارة، لكنها لم تحدّد وقتًا لرفع الأسعار حتى الآن.

وأرجعت المصادر السبب إلى “ارتفاع تكاليف التركيب وأجور التشغيل ومولدات الكهرباء وقطع التبديل وأجهزة الحزم والبوابات إضافة إلى الكابلات”، خاصة وأن بعض القطع يتم استقدامها بالقط الأجنبي “اليورو”.

قرارات الشركة السورية تأتي بعد شهرين من رفع أسعار الاتصالات الخلوية والإنترنت، في حزيران الماضي، والتي لاقت موجة من الغضب من قبل الشارع السوري على مواقع التواصل الاجتماعي.

وارتفعت أسعار الحزمة العريضة، في أيلول 2014، بنسبة 25%، فحدد كل خط بسرعة 256 كيلوبايت بـ 800 ليرة شهريًا، لتكون الدورة الكاملة والتي تبلغ شهرين متتاليين 1600 ليرة، أما سرعة 512 كيلوبايت بـ 1000 ليرة، وعن الدورة 2000 ليرة.

في حين أصبحت سرعة 1 ميغابايت 1600 ليرة، وحزمة 2 ميغابايت 2800 ليرة.

وسيكون رفع الأسعار، إذا تم، الرابع منذ بدء الصراع في سوريا، والذي أدى إلى تدهور الليرة، ما تسبب بارتفاع الأسعار والتضخم وانخفاض القدرة الشرائية لليرة.

تابعنا على تويتر


Top