“الفرقة 16” مشاة تعيّن قائدًا جديدًا في حلب

FORQA_16_SYRIA_ALEPPO.jpg

مقاتلو الفرقة 16 مشاة في حلب (إنترنت)

عيّنت “الفرقة 16″ مشاة التابعة لـ”الجيش الحر” في مدينة حلب قائدها، عقب استقالة القائد السابق، وفق بيان نشر اليوم، الاثنين 25 تموز.

بيان نشرته الفرقة 16 بخصوص تعيين القائد الجديد

بيان نشرته الفرقة 16 بخصوص تعيين القائد الجديد

ووفق البيان المؤرخ في 21 تموز الجاري، فإن القائد “الثوري” عبد الخالق حياني (أحمد سراج علي)، تقدم بطلب استقالة مع معاونيه إلى قيادة الفرقة “لأسباب صحية”.

حياني أعفي من كافة مهامه واعتبر “خارج ملاك الفرقة اعتبارًا من اليوم”، بحسب البيان، وقال مراسل عنب بلدي في حلب إن العقيد الطيار حسن رجوب (أبو عمر) عين بدلًا عنه لقيادة الفرقة.

وتعمل الفرقة إلى جانب فصائل أخرى في “الجيش الحر” على عدة أبرزها: الأشرفية والخالدية وبني زيد وبستان الباشا، وتتهم من قبل الإعلام الرسمي وموالين بأنها مسؤولة عن مجازر في أحياء حلب الغربية التابعة للنظام السوري.

وتدلل الصفحات الموالية والرسمية على اتهاماتها بتسجيلات مصورة، تقول إنها لاستهداف الأحياء من قبل “الفرقة 16″، والذي أسسها خالد حياني، وقتل على جبهة حي الخالدية قبل أكثر من عام.

ويخوض مقاتلو المعارضة منذ مطلع تموز الجاري معارك مستمرة ضد قوات الأسد على جبهات عدة في المدينة أبرزها بني زيد والخالدية، في ظل حصار تعاني منه المدينة، بعد تمركز القوات على مقربة من طريق “الكاستيلو”.

تابعنا على تويتر


Top