ضحايا مدنيون إثر قصف في حلب.. وحصيلة أمس ترتفع

ALEPOO_MASHHAD_SYRIA_MARTYERS.jpg

آثار القصف على حي المشهد بحلب - الثلاثاء 26 تموز (الدفاع المدني في حلب )

قتلت براميل طيران النظام السوري المروحي دفعة جديدة من المدنيين في حي المشهد بمدينة حلب اليوم، الثلاثاء 26 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الطيران المروحي ألقى عددًا من البراميل على الحي قبل قليل، مؤكدًا مقتل عدد من المدنيين وجرح آخرين.

بدوره أكد الدفاع المدني في حلب مقتل خمسة أشخاص وجرح ثمانية آخرين كحصيلة أولية، إضافة إلى دمار كبير في الأبنية السكنية داخل الحي، لافتًا إلى أن فرقه تعمل على انتشال العالقين من تحت الأنقاض، حتى لحظة إعداد التقرير.

في سياق متصل قتل طفل بعد انهار بناء سكني على رؤوس قاطنيه، إثر استهداف الطيران المروحي حي صلاح الدين ببرميل متفجر، وأشار مركز حلب الإعلامي إلى أن عائلتين عالقتين تحت الأنقاض، بينما تحاول فرق الدفاع المدني انتشال أفرادهما.

وكان الطيران المروحي استهدف الحي أمس الاثنين بالبراميل المتفجرة، وذكر ناشطو المدينة أن حصيلة القصف على الحي، أمس ارتفعت لتصل إلى 30 ضحيةً وعشرات الجرحى.

وقتل قائد كتائب “أبو عمارة” في حلب، ياسين نجار (خطاب أبو أحمد)، تحت أنقاض منزله الكائن في المشهد، كما قتلت عائلته (زوجته وابنه)، إثر قصف يوم أمس.

وخرجت عدة مشافٍ في مدينة حلب عن الخدمة، السبت الماضي، إثر استهدافها من قبل الطيران الحربي، والذي صعّد من غاراته ضد أحياء المدينة، خلال الأيام الماضية.

بينما تقدمت قوات الأسد وسيطرت اليوم إلى منتجع الكاستيلو شمال المدينة، وبذلك رصدت الطريق بريًا، ما يعني حصارًا كامل للأحياء الشرقية للمدينة، التي تخضع لسيطرة المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top