بشار الأسد: نعفو عن “الإرهابيين” رغم انتصارنا (فيديو)

assad-enab-egreek-3453.jpg

بشار الأسد يتحدث إلى محطة "ETV" اليونانية- الأربعاء 25 تموز (يوتيوب)

قال بشار الأسد، إن حكومته لا زالت مستمرة في إجراءات العفو عن “الإرهابيين” في سوريا، رغم حالة “الانتصار” في المعارك ضدهم.

وفي إطلالة إعلامية جديدة، تحدث الأسد، الأربعاء 27 تموز، إلى محطة “ETV” اليونانية، نشر موقع “رئاسة الجمهورية” مقتطفًا بسيطًا منها.

وفي ردّه على سؤال حول تقدم قواته في محاور عدة من سوريا، أجاب الأسد “الشيء الأكثر أهمية أنه ليس انتصاري، بل انتصار الشعب السوري، لأنها حرب ضد الشعب السوري”.

وأشار الأسد إلى أن العفو عمن حمل السلاح ضد نظامه لا زال متاحًا ومطبّقًا، قائلًا “منذ بدء الأعمال الإرهابية في سوريا قدمنا للإرهابيين هذا الخيار، إذا كانوا يريدون العودة إلى حياتهم الطبيعية والتخلي عن أسلحتهم فسيحصلون على العفو، ونحن نفعل ذلك منذ ثلاث سنوات”.

وشدد الأسد على أن “العفو خيار جيد، من أجل مساعدة هؤلاء الناس الذين حملوا السلاح لأسباب مختلفة للعودة إلى الحياة الطبيعية، للعودة إلى الحياة السياسية إن كانت لديهم أجندتهم الخاصة، للذهاب إلى المؤسسات السياسية إلى صناديق الاقتراع، إلى أي نوع من الإجراءات السياسية المتاحة في أي بلد”.

وكان النظام السوري، منذ مطلع الاحتجاجات، مارس ضغوطًا أمنية وعسكرية على الناشطين السلميين ضده، فشن حملات اعتقالات طالت الآلاف ونفذ مجازر ضد المتظاهرين السلميين، الأمر الذي هيأ للانتقال إلى العمل المسلح.

ويأتي حديث الأسد في ظل تقدم قواته بدعم من ميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي، في محافظة حلب، وتقيقه تقدمًا في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

 

 

تابعنا على تويتر


Top