كيري يهدّد بإنهاء التعاون مع الروس إذا كانوا “يخادعون” في حلب

kerry-lavrov-Syria.jpg

وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف (إنترنت)

هدّد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بإنهاء التعاون مع روسيا، “إذا كانت العملية الإنسانية الروسية في حلب حيلة”.

وأكّد الوزير، في تصريحات نقلتها وكالة رويترز، اليوم الجمعة 29 تموز، أن ذلك “سيدمر التعاون الأمريكي الروسي في سوريا”.

وأطبقت قوات الأسد الحصار على حلب، بسيطرتها على طريق الكاستيلو وحي بني زيد شمال المدينة، مكثفة القصف على المدينة وسط مخاوف على مصير 350 ألف مدني داخلها.

وأجرى كيري اتصالين مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في أقل من 24 ساعة، بحسب الوكالة، معربًا عن “قلقه من الوضع في حلب”.

وكانت الأسابيع الأخيرة شهدت تحركًا ولقاءات مكثفةً بين الجانبين، سربت وسائل الإعلام تفاصيل اتفاقٍ يدرس بين الجانبين، لـ “تقييد الأسد” (رئيس النظام السوري)، وعزل “جبهة النصرة” عن المعارضة واستهدافها، إلى جانب تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وبينما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها فتحت ممرات إنسانية لخروج المدنيين المحاصرين، نفت مصادر مدنية وعسكرية أي تحرّك في هذا الاتجاه.

وقال ملهم العكيدي، نائب قائد “تجمع فاستقم كما أمرت”، التابع لـ “الجيش الحر”، إن “النظام يدعي فتح المعابر للترويج بأن كل من تبقى في أحياء حلب المحررة هم إرهابيون، ويكسب الشرعية في قصف واستباحة المدينة”.

وأضاف العكيدي، في حديث إلى عنب بلدي، أن “هذا الكلام كذب والادعاء باطل. النظام كثّف قصفه على منطقتي بستان القصر وسيف الدولة بالمدفعية، وهذان الحيان كان من المفترض أن يكونا من المعابر الإنسانية، بحسب الادعاء”.

تابعنا على تويتر


Top