ستة شهداء الأسبوع المنصرم، وقوات النظام تقصف أحد مواقعها بالخطأ

عنب بلدي – العدد 72 – الأحد 7-7-2013
22
سقط الأسبوع الفائت ستة شهداء من أبناء مدينة داريا في محاولات قوات الأسد وعناصر حزب الله السيطرة على المدينة واستعادتها من الجيش الحر، الذي تصدى لمحاولات الاقتحام للشهر السابع على التوالي.
وقد قصفت قوات النظام يوم الأربعاء 3 تموز 2013 المدينة بصاروخ أرض-أرض تسبب بدمار كبير في أحد أحياء المنطقة الجنوبية منها، كما تعرضت المنطقة الغربية لقصف من الدبابات المنتشرة على طريق جديدة صحنايا، وتعرض وسط المدينة ومحيط شارع الثورة وجامع الرحمن لسقوط عدة قذائف مدفعية, كما حلق الطيران المروحي في سماء المدينة. وفي نفس اليوم قامت قوات النظام بالخطأ بقصف أحد مقراتها على الجبهة الجنوبية، مما تسبب باشتعال النيران داخل البناء ومعلومات تفيد بوقوع عدد كبير من الإصابات في صفوف قوات النظام بحسب ما أورد المجلس المجلي لمدينة داريا.
ودارت اشتباكات بين أفراد الجيش الحر وقوات الأسد مدعومة بعناصر من تنظيم حزب الله اللبناني في الجبهة الغربية من المدينة، وفي محيط مقام سكينة وساحة الحرية، بينما ساد باقي الجبهات هدوء نسبي تخلله عمليات قنص متبادلة بين الطرفين، كما استهدف عناصر الجيش الحر مواقع النظام بقذائف B10 وRBG  وقنابل محلية الصنع.

وشهدت المدينة تحليقًا للطيران المروحي وقصفًا متقطعًا بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون من الثكنات والحواجز العسكرية المجاورة أدى لوقوع عدد من الجرحى.
وقد قامت قوات النظام بحملة مداهمات وتفتيش للمزارع في منطقة «شواقة» غربي المدينة التي تخضع لسيطرة النظام وقد تم تسجيل عدد من حالات الاعتقال بحق أهالي داريا النازحين هناك، كما قامت بعمليات سرقة وتخريب للمزارع.
من جهة أخرى يزداد الوضع الإنساني والمعيشي في المدينة سوءًا، إذ يعيش عناصر الحر ومن تبقى من المدنيين والإعلاميين على البقوليات والمؤن التي كادت أن تنفذ من المدينة خاصة بعد إحكام الحصار عليها من جميع الأطراف ومنع الغذاء والمياه عنها، بالإضافة إلى نفاذ الوقود، وذلك بحسب ما أفاد ناشطو المدينة.

شهداء الحملة العسكرية خلال الأسبوع الفائت
• السبت 29 حزيران 2013
833 رفض ذويه الكشف عن الاسم
• الاثنين 1 تموز 2013
834 مظهر زيادة
• الأربعاء 3 تموز 2013
835 عدنان فياض
836 أسامة النكاش
• الخميس 4 تموز 2013
837 هشام العتر (13 عام)
• الجمعة 5 تموز 2013
838 أحمد جمال الدين

تابعنا على تويتر


Top