الطيران الحربي يغير على أحياء حلب ويقتل مدنيين

dtr67yhu97yhhj.jpg

إصابات جراء استهداف حي بستان القصر بالبراميل المتفجرة- الاثنين 1 آب (مركز حلب الإعلامي)

استأنف الطيران الحربي غاراته على أحياء خاضعة للمعارضة في مدينة حلب، منذ صباح اليوم، الاثنين 1 آب، متسببًا بسقوط قتلى وجرحى بين المدنيين.

وذكر مركز حلب الإعلامي أن ثلاثة مدنيين قضوا في غارات على حي المرجة صباح اليوم، إلى جانب عدد من الجرحى، ما تسبب بأضرار مادية أيضًا.

وشمل القصف الجوي أحياء الشعار والصالحين وبستان القصر وقاضي عسكر، ومنطقة العويجة ومحيط الجندول، ومخيم حندرات شمالًا ومدرسة بيت الحكمة غربًا.

“الغضب لحلب”.. هكذا تفاعل الحلبيون مع إعلان المعارك لفكّ الحصارمعرض الصور

“الغضب لحلب”.. هكذا تفاعل الحلبيون مع إعلان المعارك لفكّ الحصار

وتزامنت الغارات مع اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد و”الجيش الحر” في محيط مخيم حندرات، حيث تعمل فصائل المعارضة على صد محاولات تقدم قوات الأسد في المنطقة.

المنطقة الجنوبية والجنوبية الغربية شهدت هدوءًا منذ فجر اليوم، بعد نحو عشر ساعات على المعارك التي أسفرت عن تقدم فصائل المعارضة، ودخولها مشروع “1070 شقة” في حي الحمدانية.

وأكد مركز حلب أن فصائل “جيش الفتح” نجحت بإجلاء 60 عائلة من مشروع “1070 شقة”، ونقلهم إلى أماكن آمنة بعيدة عن الاشتباكات والقصف الجوي.

وتسعى فصائل المعارضة إلى فك الحصار عن مدينة حلب، عن طريق فتح معبر جنوبي يكون بديلًا عن طريق “الكاستيلو”، في معركة تعتبر الأضخم من نوعها في المحافظة منذ مطلع الثورة.

تابعنا على تويتر


Top