21 جثة لمقاتلين عراقيين تصل مطار بغداد من دمشق

Untitled-3.jpg

مقاتلي حركة "النجباء" الشيعية العراقية (إنترنت)

وصلت إلى مطار بغداد الدولي جثث 21 من مقاتلي الميليشيات الموالية للنظام السوري، اليوم الأحد 1 آب، والذين قتلوا الأسبوع الماضي في حلب، قادمة من دمشق.

ونقل موقع “العربي الجديد” عن مصادر أمنية عراقية، أنّ أحد قيادات مليشيا “أبو الفضل العباس”، والمدعو أبو تراب السالمي، من بين القتلى.

وحضرت قيادات بعض الميليشيات ومسؤولين في التحالف الوطني الحاكم، لاستقبال جثث المقاتلين في المطار، قبل أن يتم نقلها إلى إحدى الحسينيات.

ويصل تعداد أفراد الميليشيات العراقية التي تقاتل في سوريا إلى نحو 20 ألف مقاتل، فيما قد يصل العدد الإجمالي إلى أكثر من 30 ألف في حالة الاستنفار العام، حسب تقرير لقناة “فرانس 24”.

ومن أبرز الميليشيات المقاتلة في سوريا لواء “أبو الفضل العباس”، ولواء “ذو الفقار”، ولواء “عمار بن ياسر”، كتائب “سيد الشهداء”، لواء “الإمام الحسن المجتبي”، لواء “أسد الله”.

وشهد الشهر الماضي افتتاح مكاتب لتجنيد المقاتلين في مدن الجنوب العراقي، بهدف إرسالهم إلى سوريا، بدعم من رجال دين إيرانيين، الأمر الذي أثار اعتراض فئة واسعة من العراقيين.

ويحصل المقاتلون على مرتبات مرتفعة نسبيًا، تتكفل إيران بدفعها وتصل إلى ألف دولار للمقاتل الواحد، بينما لا يزيد مرتب الجندي السوري أو عنصر “الدفاع الوطني” عن 100 دولار.

تابعنا على تويتر


Top