“الفتح” يتقدم مجددًا ويصبح على مشارف “كلية المدفعية” في حلب

ertrh566er344tggy66776k.jpg

مقاتلون من "جيش الفتح" في حلب- الأحد 31 تموز (أحرار الشام)

أحرزت فصائل “جيش الفتح” تقدمًا جديدًا على المحور الجنوبي لمدينة حلب، عصر اليوم، الاثنين 1 آب، وسيطرت على قرية الشرفة المحاذية مباشرة لـ “كلية المدفعية” في منطقة الراموسة.

وذكرت حركة “أحرار الشام الإسلامية”، عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن مقاتلي “الفتح” سيطروا على القرية، بعد نحو ساعة من إعلان المرحلة الثانية من معركة حلب.

وبهذا التقدم أصبحت قوات المعارضة على أبواب “كلية المدفعية” التابعة لقوات الأسد في منطقة الراموسة، وعلى مقربة مباشرة من كليات الجوية والصواريخ والتسليح في المنطقة.

وبالتالي اختزلت المسافة الفاصلة عن فكّ الحصار عن أحياء حلب الشرقية إلى نحو 2 كيلومتر، للوصول إلى حي الشيخ سعيد التابع للمعارضة.

وكانت فصائل “الفتح” سيطرت أمس على مناطق عدة في ريف حلب الجنوبي، في معركة تعتبر الأكبر من نوعها في المحافظة، وسعت من خلالها إلى فك الحصار المفروض من قوات الأسد على المدنيين في حلب الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top