موقع روسي: زوجة الطيار الذي قتل في إدلب شتمت بوتين وانتحرت

ID_RUSSIA_JET_EDLIB_SYRIA.jpg

هوية الطيار المقتول إثر سقوط المروحية

“اللعنة على بوتين لأنه قتل زوجي” عبارة نقلها موقع روسي، وقال إنها جاءت على لسان زوجة أحد الطيارين الذين سقطت طائرتهم قرب إدلب أمس الاثنين 1 آب.

ووفق موقع “العالم الحقيقي” الروسي، فإن زوجة الطيار الروسي الذي ظهرت صورته على إحدى الوثائق ضمن المقتنيات والأوراق التي وجدت بين حظام الطائرة، انتحت عقب وصول خبر وفاة زوجها في سوريا.

الموقع الروسي نقل الخبر موضحًا “مأساة كبرى حدثت اليوم في سوريا إذ أسقطت مروحية روسية فوق حلب، وتسببت الكارثة بمقتل عسكريين روس”.

وأضاف “لكن المأساة لم تنته عند هذا الحد، وبعد متابعة الأخبار القادمة، فإن زوجة أحد الطيارين القتلى واسمها فيكتوريا شيلاموفا انتحرت بعد تلقيها خبر وفاة زوجها”.

لكن عنب بلدي لم تتمكن من التأكد من مصداقية المعلومات التي نقلها الموقع، من مصدر آخر.

وسقطت المروحية الروسية قرب بلدة تل السلطان شرق إدلب، وأظهرت صور تناقلها ناشطون عقب الحادثة جثة أحد أفراد طاقمها، وأخرى تظهر مقتنياته وهويته الشخصية، إضافة إلى منشورات وكتب دينية كتب عليها باللغة الروسية وهوية طيارة أنثى.

وأعلنت موسكو مقتل طاقم المروحية “ME 8” المكون من ثلاثة أفراد وضابطين من مركز المصالحة الروسي في قاعدة حميميم، وقالت إنها كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى حلب، وسقطت في طريق العودة.

ويشارك الطيران المروحي الروسي في قصف مدن وبلدت حلب وريفها، إضافة إلى مناطق إدلب وريفها، وكان صعّد منذ منتصف تموز الجاري قصفه ما خلف عشرات الضحايا والجرحى.

تابعنا على تويتر


Top