أوباما: فرص التعاون مع روسيا لاتزال قائمة

Untitled-22.jpg

الرئيس الأميركي، باراك أوباما (إنترنت)

اعتبر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أنّ إيجاد حلّ للأزمات في سوريا وأوكرانيا، يتطلب مواصلة التعاون مع روسيا، رغم العلاقات المتوترة بين البلدين.

وأضاف أوباما، خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض أمس، الثلاثاء 2 آب، “كانت الخلافات العميقة قد برزت بيننا وروسيا، ولكننا لا نزال نستطيع، باعتقادي، أن نحاول التركيز على المسائل ذات الاهتمام المشترك”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، عبّر مؤخّرًا عن قلقه العميق حول “العملية الإنسانية” التي أطلقتها روسيا في مدينة حلب، وهدّد بإنهاء التعاون الكامل مع روسيا بشأن سوريا في حال كانت “خدعة”.

وأشار أوباما إلى أنّ العلاقات “الصعبة والقاسية” بين واشنطن وموسكو لن تمنع الطرفين من المضي للوصول إلى مرحلة انتقالية في سوريا.

وتكررت اللقاءات مؤخرًا بين مسؤولين روس وأميركيين، بهدف التوصل إلى اتفاق للتعاون الاستخباراتي، والتنسيق في سوريا لضرب تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”جبهة النصرة”.

إلّا أن التحركات الروسية الأخيرة والتي تمثّلت في الدعوات لخروج المعارضة من مدينة حلب، عبر فتح “ممرات إنسانية”، أثار توترًا بين البلدين، وعرقل التحركات لعقد جولة جديدة من محادثات جنيف كانت مقررة نهاية الشهر الجاري.

تابعنا على تويتر


Top