أكثر من نصف السوريين في الأردن تحت عمر 17 عامًا

Untitled-32.jpg

لاجئون سوريون في مخيمات الأردن (إنترنت)

يشكّل الأطفال أكثر من نصف اللاجئين السوريين في مخيمات الأردن، حسب إحصائيات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بينما وصل العدد الكلي للسوريين المسجلين في قوائم المفوضية في الأردن إلى 657 ألفًا.

وأكّد الناطق الرسمي لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، علي بيبي، أن 51.5% من اللاجئين السورين المسجلين لديها ومن كلا الجنسين، تقل أعمارهم عن 17 عامًا.

فيما يشكّل اللاجئون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عامًا، نسبة 44.8% من إجمالي عدد لاجئي الأردن السوريين، أي ما يعادل 294.548 لاجئ.

ويعيش 21.5% من اللاجئين المسجلين لدى المفوضية في المخيمات، إذ يستضيف مخيم الزعتري قرابة 79 ألف لاجئ.

وأشار بيبي إلى أنّ نحو 215 ألف لاجئ بحاجة معاملة خاصة، بينهم 49 ألف طفل، و5.8 ألف من الكبار في حالة حرجة، بينما يعيش نحو 5 آلاف طفل لاجىء دون ذويهم.

ويعاني اللاجئون السوريون في الأردن من الظروف المعيشية الصعبة، بسبب قلة المساعدات المتوفرة، وصعوبة الحصول على الأوراق الرسمية، الأمر الذي يحد من إمكانية عملهم.

وكان العاهل الأردن، الملك عبد الثاني، قال الشهر الماضي، إنّ بلاده “لم تعد قادرة على تحمل تبعات الأزمة، خاصة وأن الكثير من الأردنيين باتوا يعانون من التدفق المستمر للاجئين”.

تابعنا على تويتر


Top