“أسايش” تعفي ثلاثة مسؤولين على خلفية تفجير القامشلي

Enabbaladi-Syria-qameshli.jpg

وقفة تضامنية مع ضحايا تفجير القامشلي- الخميس 4 آب (عنب بلدي)

أعفت قوات “أسايش”، وهي الذراع الأمنية لوحدات “حماية الشعب” الكردية، ثلاثة مسؤولين كبار في المؤسسة، على خلفية التفجير الذي ضرب الحي الغربي في مدينة القامشلي.

وفي بيان حصلت عنب بلدي على نسخة منه، الجمعة 5 آب، قررت “أسايش” إعفاء كل من مدير مؤسسة “مرور روج آفا” عبد الباسط محمد كوتي، مسؤول أمن الحواجز في “أسايش روج آفا” شيخموس أحمد أحمد، المتحدث الرسمي باسم “أسايش روج آفا” عبدالله محمد السعدون.

وأوضح البيان أنه تم تخصيص 200 مليون ليرة سورية من مخصصات قوات “أسايش” كمساهمة في إعادة إعمار المباني المتضررة في محيط التفجير الذي استهدف الحي الغربي.

وضربت سيارة مفخخة الحي الغربي في مدينة القامشلي، الأربعاء 27 تموز، ما تسبب بمقتل نحو 65 مدنيًا وإصابة عشرات آخرين، وإلحاق أضرار كبيرة بالمباني والمحلات التجارية.

ويتقاسم النظام السوري و”الإدارة الذاتية” المعلنة من حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي السيطرة على مدينة القامشلي، وشكك ناشطون أكراد بوقوف ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام وراء تسهيل دخول الشاحنة المفخخة، والتي تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” تفجيرها.

تابعنا على تويتر


Top