عماد خميس: أفشلنا محاولات القضاء على مؤسسة الطيران

dfg57.jpg

طائرة تابعة لمؤسسة الطيران السورية (انترنت)

قال رئيس الوزراء في حكومة النظام السوري، عماد خميس، إن “محاولات القضاء على مؤسسة الطيران العربية السورية قد أفشلت”.

وأكد خميس في اجتماع مع المكتب التنفيذي، بحسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الاثنين 8 آب، إنه “خلال الأيام المقبلة سيعود الألق لمؤسسة الطيران، وستعود حركة الطيران في سوريا كما كانت عليه قبل بدء الأزمة”.

كلام خميس يأتي عقب إعلان المؤسسة استئجار طائرة “ايرباص 300″، ليرتفع عدد طائراتها العاملة على خطوطها ثلاث طائرات حاليًا.

“السورية للطيران”.. الحاجة للجبنة والفروج بدل قطع الغيار والطيارينفي العمق

“السورية للطيران”.. الحاجة للجبنة والفروج بدل قطع الغيار والطيارين

وأعلنت المؤسسة أنها ستقوم برفع عدد رحلاتها إلى عدد من المحطات الرئيسية التي تشهد ازدحامًا عليها، إضافة إلى جانب رحلاتها إلى محطات جديدة.

وكانت المؤسسة تعمل بطائرتين فقط إلا أن إحداهما خرجت عن الخدمة نتيجة حاجتها لإعادة التعمير، في كانون الأول 2015.

أما الطائرة الثانية المتبقية في خدمة الشركة فقد تعطلت في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة السعودية، في 29 شباط الماضي، قبل أن يتم إصلاحها وتعاود العمل، لتعلن المؤسسة بعدها عن وضع طائرة ثانية في الخدمة من نوع “إيرباص”، في 15 نيسان.

ولم يحدد خميس الجهة المسؤولة عن القضاء على مؤسسة الطيران، إلا أن مراقبين يروون أن التراخي الحكومي بعدم دعم مؤسسة الطيران السورية، كان لصالح شركة أجنحة الشام للطيران، التي تملكها مجموعة شموط التجارية وترتبط بعلاقات وطيدة مع رامي مخلوف، وقد بدأت تتعامل معها الحكومة ووسائل إعلام النظام كناقل “وطني” بديل عن السورية للطيران.

تابعنا على تويتر


Top