توتر في عربين جراء اعتقال “فيلق الرحمن” قياديًا في المعارضة

DGRTY5HB.jpg

أبو أيمن مفيد- قائد "لواء عربين"

لا يزال التوتر مخيمًا على مدينة عربين في الغوطة الشرقية، على خلفية اعتقال “فيلق الرحمن” للقيادي “أبو أيمن مفيد”، بحجة انتمائه لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأسس أبو أيمن مفيد فصيل “ألوية الحبيب المصطفى” في الغوطة الشرقية قبل أعوام، وساهم في السيطرة على منطقة المرج والمطار العسكري فيها، ثم مالبث أن انضم إلى فيلق الرحمن، قبل أن ينفصل عنه مؤسسًا “لواء عربين”.

وتحدث مصدر إعلامي في الغوطة الشرقية لعنب بلدي عن أسباب الاعتقال، الذي كان يوم الأربعاء 3 تموز، مؤكدًا قيام أبو أيمن بتأسيس فصيل جديد بمسمّى “لواء عربين”، ليضم مجموعة من شباب المدينة، بينهم مقاتلون تركوا “فيلق الرحمن”.

ورجّح المصدر (مفضلًا عدم الكشف عن اسمه) أن سبب الاعتقال المباشر يأتي خشية انشقاقات كبيرة في صفوف “فيلق الرحمن” جراء تأسيس التشكيل الجديد من جهة، وبسبب تفتت القاعدة الشعبية لـ “الفيلق”، في ظل تقدم قوات الأسد في الغوطة الشرقية والخلافات مع “جيش الإسلام”.

ورافق اعتقال أبو أيمن مظاهرات غاضبة خرجت في عربين، مطالبة بإخلاء سبيله فورًا، واشتباكات بين “الفيلق” و”لواء عربين”، لكنه لا يزال قيد الاعتقال حتى ساعة إعداد الخبر، في ظل الحديث عن احتمالية إخلاء سبيله خلال الساعات المقبلة.

ونجا قائد “فيلق الرحمن”، النقيب عبد الناصر شمير، من محاولة اغتيال بالأسلحة الخفيفة ظهر اليوم، عقب اجتماع ضم قياديين في “الفيلق” و”جيش الإسلام”، بخصوص مشروع “الجيش الواحد”، وألقي القبض على بعض المهاجمين، دون معرفة تفاصيل إضافية.

تابعنا على تويتر


Top