أسعار اللحوم ترتفع في دمشق.. والرقابة غائبة

SSDF56.jpg

مواطنون أمام محل بيع اللحوم في إحدى أسواق دمشق (إنترنت)

ارتفعت أسعار اللحوم بشكل ملحوظ في العاصمة دمشق، في ظل تراجع الرقابة من قبل مديرية “حماية المستهلك” على الأسواق.

وبلغ سعر كيلو اللحم الهبرة دون قشر بين 3800 و4000 ليرة سورية اليوم، الأربعاء 10 آب، في حين بلغ سعر الهبرة المقشورة 5250 إلى 6000 ليرة، وتختلف الأسعار بحسب المناطق، كما بلغ سعر كليو لية الخاروف بين 1600 و2000 ليرة، بحسب جولة لعنب بلدي على الأسواق.

ارتفاع أسعار اللحوم المتكرر في دمشق يأتي بسبب تراجع الرقابة التموينية على الأسواق، لا سيما مع انتشار أنواع من اللحوم المختلفة، كلحم الجاموس.

وتعتبر الغوطة الشرقية المحاصرة، المصدر الرئيسي للحوم مدينة دمشق، إلا أن انقطاع الطرقات رفع الأسعار، كما ساهم انخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية، ووصول سعر الصرف إلى حدود 530 ليرة للدولار الواحد، في الارتفاع.

ويأتي الارتفاع بعد مدة من سماح وزارة الاقتصاد في حكومة النظام السوري، بتصدير ذكور الأغنام والماعز.

وكانت صحيفة “البعث” الرسمية قالت، في 19 آذار الماضي، إن عملية تهريب الأغنام أدت إلى ارتفاع أسعار اللحوم نتيجة نقص في الكميات التي تغطي حاجة السوق المحلية من اللحوم.

وتعتبر اللحوم من أكثر المواد تأثرًا بقرار حكومة النظام رفع سعر المازوت والبنزين والغاز منتصف حزيران الماضي، إذ ارتفعت أكثر من 20%.

وكانت حكومة النظام قررت إيقاف تصدير الأغنام في بداية الثورة السورية، قبل أن تعود عن القرار في 2012، شريطة ألا يتجاوز العدد المسموح بتصديره 500 ألف رأس سنويًا.

تابعنا على تويتر


Top