أمين فرع حزب “البعث” في حلب يزور الحمدانية مرتديًا “البدلة” (فيديو)

زار أمين فرع حزب “البعث” في حلب، أحمد صالح الإبراهيم، حي الحمدانية السكني جنوب غرب المدينة، الأربعاء 10 آب، بحسب ما نشرت قناة “الإخبارية” السورية الرسمية.

وبدا الإبراهيم في مظهر مختلف عما اعتاد ظهوره سابقًا، فارتدى “البدلة” العسكرية خلال زيارته، ما عكس حالة التوتر في مؤسسات النظام العسكرية والأمنية في حلب، عقب التقدم الأخير للمعارضة.

كاميرا “الإخبارية” أظهرت خلال التسجيل المصور الذي نشرته قبل قليل في صفحتها عبر “فيس بوك”، وجود مدير أوقاف حلب، محمد رامي عبيد، إلى جانب الإبراهيم في زيارة الحمدانية، مع عدد من المسؤولين الأمنيين والحكوميين.

وتأتي هذه الزيارة عقب سيطرة “جيش الفتح” على مشروع “1070 شقة” التابع لحي الحمدانية، وإعلان المعارضة الحي كاملًا منطقة عسكرية، ما فتح باب النزوح أمام عشرات العوائل، في ظل نقص المواد الغذائية والتموينية.

وأعلن جيش الفتح، الاثنين، إطلاق معركة السيطرة على كامل مدينة حلب، ما زاد من حالة التوتر في المدينة، والتخبّط الأمني الذي عززه إقالة رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في المحافظة، واستبداله بضابط رفيع في الحرس الجمهوري.

ويعيد هذا التسجيل إلى الأذهان ظهور محافظ إدلب لدى النظام، خير الدين السيد، بالزي العسكري أيضًا قبل وبعد هروبه من المدينة، التي سيطر عليها “جيش الفتح” في آذار من العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top