موسكو تعطّل قرار هدنة وتقترح: حلب بلا قتال لثلاث ساعات يوميًا

RAMOSA.jpg

مقاتل من المعارضة أمام دبابة على جبهة الراموسة في حلب - الجمعة 6 آب (عنب بلدي)

عطّلت روسيا صدور قرار أممي ينص على هدنة إنسانية في مدينة حلب، وأعلنت عن تهدئة مؤقتة، هي الأولى من نوعها في سوريا، وتنص على إيقاف القتال في المدينة لثلاث ساعات يوميًا، بغية إدخال المساعدات.

وعطّلت روسيا، مساء اليوم، صدور قرار عن مجلس الأمن الدولي، يتيح هدنة إنسانية في مدينة حلب، وذلك خلال مشاورات مغلقة لأعضائه بخصوص سوريا.

وتبدأ التهدئة الجزئية، منذ صباح غدٍ الخميس، وفقًا للحكومة الروسية، دون تحديد جدول زمني للنظام الجديد.

وكان فيتالي تشوركين، المندوب الأممي الدائم لدى الأمم المتحدة، صرح صباح اليوم بأن روسيا تؤيد تهدئة في حلب بغية إدخال مساعدات إنسانية عبر طريق “الكاستيلو”.

ويعكس قرار التهدئة الجزئي، وتعطيل القرار الأممي، رغبة موسكو في مواصلة القتال واستعادة المناطق التي تقدمت لها قوات المعارضة خلال الأسبوع الفائت، وهو ما يرجّح استمرار التصعيد في المحافظة.

تابعنا على تويتر


Top