“أسايش” تقتحم مكتبًا لحزب “يكيتي” في القاملشي

223331.jpg

إحراق مقر المجلس الوطني الكردي في مدينة معبدة - الأحد 24 نيسان (ناشطون)

اقتحم موالون لوحدات حماية الشعب الكردية، مدعومين بعناصر من قوات “أسايش”، مكتبًا لحزب “يكيتي” و”الاتحاد الديمقراطي الكردستاني” في القامشلي، مساء اليوم، الخميس 11 آب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن نحو 80 شخصًا، وبحماية من قوات “أسايش”، اقتحموا المكتب وأنزلوا العلم الكردي من على البناء.

عضو اللجنة المركزية لحزب يكيتي، حواس أبو مزكين، قال لعنب بلدي إن “مهاجمة مكتبنا في مدينة القامشلي كان بتخطيط من قيادة حزب الاتحاد الديمقراطي، بسبب مواقف حزب يكيتي الجريئة والمعروفة على مستوى سوريا، ووقوفه ضد أي مشروع من شأنه دعم ومساندة النظام”.

وأوضح أبو مزكين أن “هذه الأعمال غير المسؤولة التي يمارسها مناصرو حزب الاتحاد لا تختلف عن أعمال حزب البعث”، مؤكدًا أن “حزب يكيتي سيواصل مناهضة النظام الفاشي المستبد وكل من يدعمه ويناصره وهكذا أعمال لن تثنينا عن نضالنا”.

وتأسس حزب “يكيتي” عام 1993 من اجتماع عدة أحزاب ومجموعات كردية، وساهم الحزب بتأسيس إعلان دمشق في 2005، والمجلس الوطني الكردي عام 2011، ويعد من أكثر الأحزاب تأكيدًا على البعد الوطني للقضية الكردية في سوريا، وهو أحد الأحزاب الكردية المنضوية تحت المجلس الوطني الكردي، الذي انضم إلى الائتلاف السوري المعارض عام 2014.

تابعنا على تويتر


Top