“الجيش الحر” يطلق معركةً جنوب حلب.. ويرصد طريق خناصر ناريًا

HAMRAA_ALASSAD_SYRIA_ALEPPO.jpg

توجه المقاتلين إلى معسكر محمية الغزلان - الخميس 11 آب (جيش النصر)

سيطرت فصائل “الجيش الحر” على معسكر محمية الغزلان قرب بلدة خناصر في ريف حلب الجنوبي، عقب إطلاق معركة تحت عنوان “حمراء الأسد” في وقت متأخر من مساء الخميس 11 آب.

خريطة تظهر مناطق السيطرة قرب خناصر (جيش النصر)

خريطة تظهر مناطق السيطرة قرب خناصر (جيش النصر)

ووفق بيان نشره فصيلا “جيش النصر” و”حركة بيان” التابعين لـ”الجيش الحر” فإن السيطرة على المعسكر جاءت عقب ساعات من إطلاق المعركة، بينما أكدت الفصائل المشاركة قتل “العديد من جنود الأسد واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة”.

محمد رشيد، المتحدث باسم “جيش النصر”، قال لعنب بلدي إن المعركة تهدف إلى قطع طريق الإمداد عن قوات الأسد إلى مدينة حلب وبالأخص من خناصر مشيرًا إلى أن العمل مستمر.

وأشار رشيد إلى أن السيطرة على المعسكر مكنت الفصائل من قطع طريق الإمداد العسكري نهاريًا، مؤكدًا أن طريق خناصر مرصود  بشكل كامل ناريًا أمام السيارات المارة.

ويشابه اسم المعركة “غزوة حمراء الأسد” التي حدثت في السنة الثالثة للهجرة، في منطقة “حمراء الأسد” على بعد 20 كيلومترًا جنوب المدينة المنورة، وطارد فيها المسلمون مقاتلين من قبيلة قريش ومنعوهم من مهاجمة المدينة، بعد غزوة أحد.

ويعتبر جيش النصر أحد أبرز فصائل “الجيش الحر” العاملة في المنطقتين الوسطى والشمالية، ويضم عدة فصائل أبرزها تجمع “صقور الغاب” و”الفوج 111″، ويشارك في معارك ريف حلب الجنوبي إضافة إلى تمركزه في ريف حماة.

تابعنا على تويتر


Top