أربعة لاعبين سوريين يغادرون أولمبياد ريو 2016

sdf61.jpg

بعثة سوريا إلى ريو 2016

غادر أربعة لاعبين سوريين من أصل سبعة مشاركين، من دورة الألعاب الأولمبية، المقامة حاليًا في ريو دي جانيرو البرازيلية.

السباحة السورية بيان جمعة غادرت التصفيات، أمس الجمعة 12 آب، بعدما احتلت المركز الرابع في سباق الـ 50 متر سباحة حرة، وحلّت في المركز 49 من أصل 91 مشاركة في ريو 2016.

وقالت جمعة، عبر صفحتها في “فيس بوك”، “أنهيت اليوم مشاركتي في أولمبياد ريو 2016، أشكر كل من وقف بجانبي ودعمني لأكون سفيرة لبلدي الحبيب سوريا”.

وباتت بيان رابع رياضي سوري يغادر الأولمبياد، فأول المغادرين كانت اللاعبة هبة اللجي (19 سنة)، في مسابقات كرة الطاولة، بعد خسارة في الأدوار التمهيدية أمام اللاعبة المكسيكية باديرا سيلفا، أربعة مقابل صفر.

ولللجي كانت أول لاعبة سورية تشارك في الألعاب الأولمبية في لعبة كرة الطاولة.

أما السباح آزاد البرازي، فخسر في جولة التصفيات الثانية لسباق 100 متر صدرًا، وحل بالمركز 36 من أصل 46 سباحًا من 38 دولة.

كذلك خرج لاعب الجودو محمد قاسم من البطولة، بعد خسارته أمام اللاعب أن شانغ ريم من كوريا الجنوبية، في منافسات وزن تحت 73 كيلوغرام، وجاءت خسارته في الدور 32 للمسابقة.

وبقي ثلاثة لاعبين يمثلون سوريا في الأولمبياد وهم: مجد الدين غزال في الوثب العالي، والعداءة غفران محمد في سباق 400 متر حواجز، ومعن أسعد برفع الأثقال في وزن فوق 105 كيلوغرام.

وإضافة إلى وجود سبعة لاعبين سوريين تواجد أيضًا في البطولة سباحان سوريان، ولكن ضمن فريق اللاجئين وهما: رامي انيس ويسرى مارديني، اللذان غادرا المنافسات أيضًا.

تابعنا على تويتر


Top