ثلاث سعوديات تحاولن الدخول إلى سوريا والرياض تعيدهن

sdf461.jpg

نساء ينتمون إلى تنظيم الدولة الأسلامي (انترنت)

أعلن المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أن السعودية تمكنت من إعادة ثلاث سعوديات بصحبة خمسة أطفال ورضيعين قبل شروعهن بالدخول إلى سوريا.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم السبت 13 آب، عن تركي قوله إن “وحدة البلاغات الأمنية تلقت، الاثنين الماضي، من أحد المواطنين السعوديين بلاغًا، يفيد بمغادرة زوجته برفقة اثنتين من شقيقاتها، وبصحبتمهما سبعة أطفال”.

وأوضح الزوج أن النساء كن يردن الالتحاق بمناطق الصراع في سوريا لكونهن تحملن الفكر التكفيري.

وبعد تحريات السلطات السعودية، بحسب اللواء منصور، تبين أن “السعوديات وصلن إلى لبنان بشكل نظامي، فجرى التنسيق مع السلطات هناك، وتمكنت من اعتراض شروعهم في مغادرة لبنان باتجاه سوريا”.

وستتم إحالة النساء إلى الجهات العدلية لاتخاذ الإجراءات ضدهن، والتحقيق في ملابسات ودوافع سفرهن.

ويحاول تنظيم “الدولة الإسلامية” تجنيد النساء اللاتي يحملن فكرًا متطرفًا وجهاديًا، عن طريق حملات يشنها التنظيم على وسائل التواصل، ووعدوهن بالزواج من مجاهدين أتقياء في دولة إسلامية حقيقية.

وتعتبر النساء السعوديات في مقدمة الفئات المستهدفة من قبل التنظيم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبار أن النهج السلفي يحكم المجتمع السعودي والتنظيم على حدّ سواء.

تابعنا على تويتر


Top