“السورية للطيران” تشغل ثاني طائراتها بتجميع قطع قديمة

Untitled-310.jpg

مدخل المغادرين في مطار دمشق الدولي (إنترنت)

شغّلت المؤسسة “السورية للطيران” الطائرة الثانية في “اسطولها”، بتجميع قطع غيار قديمة من طائرات متوقفة.

وقال مصدر في وزارة النقل التابعة لحكومة النظام السوري اليوم، الأحد 13 آب، إنّ رحلات الخطوط الجوية السورية، ستزيد بعد تشغيل الطائرة الثانية للشركة.

ونقلت صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام السوري، عن المصدر أنّ الطائرة الثالثة ستدخل خط العمل خلال شهر، الأمر الذي سيخفض فترة الحجز على رحلات الخطوط السورية من ثلاثة أشهر إلى أسبوع.

وحول الطائرة الثانية التي أقلعت أمس، في أولى رحلاتها إلى القامشلي، أشار المصدر إلى أنّ إنشاءها تم عبر تجميع قطع من طائرات للشركة خارجة عن الخدمة، كون شراء واحدة جديدة تكلّف مبالغ كبيرة.

وتشغّل “السورية للطيران” رحلات بين مدينتي دمشق والقامشلي، عبر طائرة واحدة، الأمر الذي يلزم الراغبين بالسفر على متنها بالحجز قبل أكثر من شهر.

وأوضح مصدر صحيفة “الوطن” أنه يتم تأمين بطاقات مجانية لحوالي ألف مسافر من دمشق إلى القامشلي وبالعكس يوميًا، لافتًا إلى أنّ كلفة بطاقة الطائرة غير المجانية لا تتجاوز 15 ألف ليرة.

ويبلغ سعر التذكرة الواحدة بين دمشق والقامشلي 12300 ليرة، ودمشق- اللاذقية 11300 ليرة، ودمشق- حلب 14300 ليرة، في حين لم يكن سعرها بتجاوز ألفي ليرة، قبل اندلاع الثورة السورية.

تابعنا على تويتر


Top