بعد ضغط إعلامي.. إخلاء الطفلة غنى قويدر من مضايا إلى دمشق

dfrettt55566hgrr333.jpg

الطفلة غنى قويدر (مضايا)

أخلت فرق الهلال الأحمر السوري الطفلة غنى قويدر، المصابة بكسر متمدد في الفخخذ، من مدينة مضايا إلى العاصمة دمشق، بعد 13 يومًا من المناشدات والمتكررة.

وأكدت صفحة “مضايا” عبر “فيس بوك”، أن سيارات الهلال الأحمر أخلت الطفلة غنى مساء أمس، السبت 13 آب، لتعالج في مشافي دمشق.

وذكرت الصفحة “بعد صراع 13 يوم من الألم، وضغط كبير من الناشطين والمنظمات، قوات النظام وميليشيات حزب الله ترضخ، وتقوم بإخلاء الطفلة غنى قويدر لتلقي علاجها في مشافي دمشق”.

وكانت غنى تعرّضت مع شقيقتها نغم لاستهداف قناص تابع لـ “حزب الله” اللبناني بالرصاص الحي، ما تسبب بكسر في فخذ غنى، وإصابة في كتف نغم، في الثاني من آب الجاري.

ودعت منظمة “العفو الدولية”، أمس السبت، مجموعة العمل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، إلى نقل الطفلة بشكل فوري إلى إحدى المستشفيات لإجراء جراحة عاجلة، مطالبة روسيا والولايات المتحدة بـ “الضغط على السلطات السورية”.

تابعنا على تويتر


Top