المصرف المركزي: ممنوع إخراج المسافر لأكثر من 200 غرام من الذهب

sd45.jpg

تعبيرية (انترنت)

أصدر حاكم مصرف سوريا المركزي، دريد درغام، قرارًا بتحديد كمية إخراج الذهب بصحبة المسافر للحلي الشخصي، من مطار دمشق الدولي بـ 200 غرام.

القرار جاء بعد منع درغام، بحسب صحيفة “الثورة” الحكومية اليوم، الاثنين 15 آب، نقل الذهب داخليًا بين المطارات، بسبب المخاطر المحيطة بعمليات نقله.

وأوضح حاكم المصرف أن “هذه الخطوة وقائية لاحتمال تسرب كمية من الذهب الموجودة في دمشق أو حلب إلى المناطق غير الآمنة”.

من جهته امتنع نقيب الصاغة في دمشق، غسان جزماتي، عن التعليق، قائلًا “المركزي قرر ونحن نلتزم التنفيذ بغض النظر عن رأينا في المسألة”.

وكان مصرف سوريh المركزي سمح لصاغة دمشق، في 2015، بنقل المواد والقطع الذهبية معهم عبر المطارات السورية إلى المحافظات ولاسيما القامشلي واللاذقية وحلب، بناء على طلب من النقابة.

كما سمح، في 2014، للمسافرين بإخراج الذهب للحلي الشخصي بما لا يتجاوز 500 غرام.

القرار الجديد سيضر بعمل ما لا يقل عن خمسين ورشة تشغّل كل منها نحو خمسة عمال، ما سيؤدي إلى توقف الورشات عن العمل وإغلاق أبوابها وهجرة عمالها، خاصة وأن هذه الفترة من السنة تعتبر موسمًا، حسبما قاله بعض الصاغة للصحيفة.

واستمرت أسعار الذهب بالصعود في الأسبوعين الماضيين، وسجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطًا في السوق 20 ألف ليرة سورية، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطًا 17143 ليرة.

ويأتي الارتفاع في ظل معاودة انخفاض الليرة السورية أمام الدولار، بعدما سجلت اليوم 534 ليرة للدولار الواحد، خاصة وأن جزماتي أكد، في 21 حزيران، أن الجمعية اتفقت مع المصرف المركزي على تسعير الذهب بشكل يومي على أساس سعر الصرف المحدد من المصرف المركزي.

تابعنا على تويتر


Top