مقتل قرابة 20 مدنيًا إثر غارات على “طريق الباب” في حلب

Wwwwwwwwwwwwwwwwww.jpg

آثار القصف على حي طريق الباب في حلب - الثلاثاء 16 آب (المصور عبدو خضر)

قتل قرابة عشرين مدنيًا وأصيب عشرات آخرون إثر قصف الطيران الحربي حي طريق الباب في مدينة حلب ظهر اليوم، الثلاثاء 16 آب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن غارتين استهدفتا الحي قبل قليل، ما أدى إلى مقتل 19 شخصًا، موثقين بالاسم، كحصيلة أولية، موضحًا أن الغارة الأولى استهدفت الحي، تبعها غارة ثانية سقطت مكان تجمع الأهالي قرب الأولى.

وقال المراسل إن الطيران الحربي استهدف أحياء أخرى في المدينة، وكانت الغارات مركزة على حيي المشهد وبستان القصر، دون أنباء عن ضحايا. وأكد استهداف حي الزبدية في الحي بالقنابل الفوسفورية مساء أمس الاثنين، ما أدى إلى اشتعال حرائق داخل الحي سيطرت عليها فرق الدفاع المدني، لافتًا إلى أن فصائل المعارضة صدت مساءً محاولات قوات الأسد اقتحام حيي الإذاعة وجب الجبلي.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أعلن عصر أمس، نية روسيا بدء عمل عسكري مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية في حلب، مشيرًا إلى أن روسيا تفاوض أمريكا “بشكل نشط للغاية”.

وقال شويغو “نقترب خطوة بخطوة من خطة، وأنا أتحدث هنا عن حلب فقط، والتي ستسمح لنا بالبدء في القتال معًا لإحلال السلام بحيث يمكن للسكان العودة لديارهم في هذه المنطقة المضطربة”.

وتتعرض أحياء مدينة حلب بشكل يومي للقصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ، ما خلف عشرات الضحايا والجرحى من المدنيين، ويقول ناشطون إن الغارات تشنها طائرات حربية روسية.

تابعنا على تويتر


Top