قصفٌ مكثفٌ تشهده أحياؤها.. محاولة جديدة لاقتحام داريا

KAASEHA_RUSSIA_DARAYYA.jpg

كاسحة روسية مدمرة غرب داريا - 6 آب (لواء شهداء الإسلام)

بدأت قوات الأسد محاولة جديدة لاقتحام مدينة داريا المحاصرة غرب دمشق صباح اليوم، الأربعاء 17 آب، في ظل قصف مكثف شهدته أحياؤها السكنية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في داريا أن فصائل “الجيش الحر” تخوض معارك وصفها بـ “العنيفة” ضد قوات الأسد على الجهة الغربية من المدينة، وسط تمهيد مدفعي وصاروخي.

المراسل أشار إلى أن الأحياء السكنية تتعرض لقصف بصواريخ “فيل” وقذائف الهاون، إضافة إلى البراميل المتفجرة، مؤكدًا أن طيران الاستطلاع يحلق بشكل مكثف حتى لحظة إعداد التقرير.

بدوره وثق المجلس المحلي في المدينة سقوط 12 برميلًا متفجرًا، و تسعة صواريخ أرض- أرض منذ صباح اليوم وحتى اللحظة.

وكانت مروحيات الأسد أمطرت داريا بالبراميل المحملة بمادة “النابالم” الحارقة أمس الثلاثاء للمرة الرابعة خلال الأيام القليلة الماضية، تزامنًا مع استهدافها بقذائف الهاون والمدفعية، ما خلف حرائق واسعة داخل المدينة.

وأوضح المجلس المحلي إن 1805 براميل متفجرة، و729 صاروخ أرض- أرض من نوع “فيل” سقطت على المدينة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ما خلف 78 قتيلًا إلى جانب مئات الجرحى، إلى جانب أكثر من 30 إسطوانة “نابالم” ألقتها المروحيات خلال الأيام الأربع الماضية.

بينما تستمر محاولات قوات الأسد المتكررة لاقتحام المدينة، ويتخوف حوالي 8 آلاف مدني محاصر من مصير مجهول، في حال نجحت في التقدم أكثر على حساب فصائل “الجيش الحر”.

تابعنا على تويتر


Top