“المجلس العسكري” يعلن تسلّم مدينة منبج من “سوريا الديمقراطية”

dr55tty776t5545yty.jpg

مركز سابق لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة منبج (عنب بلدي)

أعلن المجلس العسكري لمنبج وريفها أنه تسلّم من قوات “سوريا الديمقراطية” كافة النقاط العسكرية في المدينة وريفها، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وأوضح شرفان درويش، المتحدث العسكري باسم المجلس، أن “سوريا الديمقراطية” سلمت جميع المواقع والنقاط العسكرية التي كانت تتمركز بها ضمن مركز المدينة, لقوات مجلس منبج العسكري، وكذلك “تقوم بتسليم النقاط في الخط الدفاعي الشمالي على الضفة الشمالية لنهر الساجور لقواتنا”.

وأوضح المتحدث، في بيان نشره عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، الجمعة 19 آب، أن معارك منطقة منبج لازالت مستمرة ضد تنظيم “الدولة”، وتحديدًا في الريف الجنوبي.

في سياق آخر، قالت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة” إن 30 مقاتلًا من قوات “سوريا الديمقراطية” قتلوا اليوم، الجمعة، في هجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت تجمعًا للقوات في قرية “حجر صغير” جنوب منبج.

وكانت “سوريا الديمقراطية” والمجلس العسكري أعلنا سيطرتهما الكاملة على مدينة منبج، عقب انسحاب مقاتلي التنظيم منها، الجمعة 12 آب، بعد معارك استمرت 73 يومًا، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

تابعنا على تويتر


Top