الدولار يقفز من جديد.. سيناريوهات انهيار الليرة تعود للواجهة

watermark-15.jpg

أحد مكاتب الصرافة في مدينة القامشلي، 18 آب 2016 (عنب بلدي)

عاد سعر صرف الدولار في سوريا إلى الارتفاع مجددًا بعد فترة من الاستقرار، إذ وصل في السوق السوداء إلى 558 ليرة لمبيع الدولار الواحد اليوم، الاثنين 22 آب، مقابل قفزة 6% في سعر صرف البنك المركزي.

وبحسب نشرة أسعار وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أمس، حدد المركزي سعر صرف الدولار في مقابل الليرة السورية بـ 517.40 ليرة كسعر وسطي للمصارف، و517.30 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة.

وبالمقارنة مع سعر إغلاق الأسبوع الماضي في البنك المركزي، بدا التراجع كبيرًا في قيمة الليرة، إذ سجل سعر صرف الدولار في مقابل الليرة السورية الخميس 18 آب، 487.44 ليرة سورية للمصارف، و487.42 ليرة لمؤسسات الصرافة.

واتخذ سعر الدولار مسارًا تصاعديًا خلال شهر آب الجاري، وسجّل اليوم 558 مبيع في أسواق دمشق، وارتفع في حمص إلى 556، فيما وصل في مدينة إدلب إلى 565.

وزير المالية في حكومة النظام السوري، مأمون حمدان، أقرّ مؤخرًا بصحة تقارير البنك الدولي التي تحدّثت عن إفلاس البنك المركزي السوري، لكنه أكّد أن الاقتصاد ما زال يقاوم، مدللًا على ذلك بـ “امتلاء الأسواق بالمواد التموينية”.

ويرى محللون اقتصاديون أنّ أزمة المحروقات الأخيرة دفعت بالنظام إلى ضخ مزيد من الأموال في استيراد النفط، الأمر الذي تسبب في مزيد من التراجع لاحتياطي المركزي.

كما عاد الحديث مع اقتراب موسم الشتاء عن المزيد من المصاريف، التي ستدفع الليرة السورية إلى انهيار جديد مشابه لسيناريو شهر أيار الماضي، حين اقترب سعر صرف الدولار من 700 ليرة سورية في بعض المحافظات.

تابعنا على تويتر


Top