“الحربي” ينفذ مجازر في حلب و”بنك الدم” بحاجة لمتبرعين

SUKKARYYY_ALEPPO_SYRIA.jpg

آثار القصف على حي السكري بحلب - الاثنين 22 آب (ناشطون)

قتل أكثر من 15 مدنيًا وأصيب آخرون بجروح، إثر استهداف الأحياء السكنية في مدينة حلب عصر اليوم، الاثنين 22 آب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن القصف استهدف حي السكري، قبل قليل، ما أدى إلى مقتل 13 مدنيًا بينهم أربعة أطفال، إضافة إلى جرح أكثر من عشرة آخرين.

كما استهدفت الغارات حي الزوزور، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين، كحصيلة أولية.

بدوره أكد مدير الطبابة الشرعية في حلب، محمد كحيل (أبو جعفر) لعنب بلدي استهداف الحي، مشيرًا إلى أن طائرات حربية روسية استهدفت مبنى الطبابة الشرعية أيضًا، ما أدى إلى سقوط جرحى قرب المبنى.

في سياق متصل نقل مركز حلب الإعلامي عن إدارة بنك الدم في مدينة حلب، حاجتها إلى متبرعين بالدم من كافة الزمر.

وطال القصف أحياء أخرى داخل المدينة، وقتل مدنيٌ إثر استهداف حي الأنصاري.

بينما طال القصف مناطق مختلفة من الريف، ووثق ناشطون مقتل أربعة مدنيين في جمعية زهرة المدائن بريف حلب الغربي.

وبينما تتلقى بلدات ريف حلب وأحياء المدينة، عشرات الصواريخ والبراميل بشكل يومي، ويسقط إثرها عشرات الضحايا من المدنيين، تحاول قوات الأسد استعادة ما خسرته منذ 6 آب الجاري جنوب حلب، إلا أن فصائل المعارضة تقف حتى اليوم عائقًا في طريقها، دون أن تستطيع إحراز أي تقدم.

 

تابعنا على تويتر


Top