“باب الهوى” يسمح للسوريين المقيمين في تركيا استقدام الأب والام

Untitled-220.jpg

معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا (إنترنت)

أعلنت إدارة معبر “باب الهوى” الحدودي بين سوريا وتركيا، اليوم، الأربعاء 24 آب، عن فتح باب لمّ الشمل، لآباء وأمهات السوريين المقيمين في تركيا أو الذين يملكون بطاقة الحماية المؤقتة.

ونشرت الإدارة على موقعها الرسمي، تنويهًا جاء فيه “بعد مشاورات واجتماعات من قبل إدارة معبر باب الهوى مع الجانب التركي سيتم خلال فترة قريبة فتح باب لمّ شمل أهلنا في تركيا لآبائهم وأمهاتهم”.

وكان لمّ الشمل إلى تركيا يقتصر على الأزواج والأولاد، الأمر الذي منع من السوريين من استقدام الأهل منذ فرض تأشيرة الدخول مطلع العام الجاري.

والأوراق المطلوبة لإجراء معاملة لمّ الشمل هي صورة عن بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك)، أو الإقامة التركية، مع سند لإقامة من مختار الحي المقيم فيه في تركيا، ويشترط أن يكون من نفس الولاية التي يقيم صدر بها الـ “كيملك”، فضلًا عن صور ملونة لجوازات المراد لم شمله.

وتغلق تركيا المعابر الحدودية أمام السوريين الراغبين بالتحرك بين الجانبين، ويقتصر العبور على حاملي الفيز للخروج من تركيا، إلى جانب الحالات الإنسانية وحالات لمّ الشمل.

وغالبًا ما يتمكن حاملو الهوية المؤقتة، من الخروج إلى سوريا في عيدي الأضحى والفطر، والدخول مجددًا ضمن فترة لا تتجاوز 15، كحالة استثنائية، تمنحها الحكومة التركية للراغبين بزيارة أهلهم.

تابعنا على تويتر


Top