مجددًا.. النظام يداهم خيام البدو قرب قرية عتمان في درعا

camera iconمن سيطرة مقاتلين محليين على حاجز "المسلخ" في مدينة إنخل شمال غرب درعا- 29 من تموز 2021 (تجمع أحرار حوران)

tag icon ع ع ع

داهمت قوات النظام السوري خيامًا يقطنها بدو من عشائر درعا غربي بلدة عتمان المحاذية لمركز المحافظة واعتقلت عددًا من سكانها.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن قوات النظام داهمت، اليوم، الخميس، 17 من شباط، خيامًا للبدو غربي بلدة عتمان قرب السد واعتقلت شخصين من سكانها دون معرفة الأسباب.

وقال مساعد منشق عن قوات النظام، من أبناء المنطقة، إن قوات النظام صعّدت خلال الأشهر الماضية حملاتها الأمنية ضد سكان المنطقة من البدو النازحين من مناطق اللجاة والسويداء، والمنتشرين على آطراف قرى عدة بريف درعا الغربي والشرقي.

وأشار، في حديث لعنب بلدي، إلى أن الحملات بدأت على أثر انضمام عناصر من البدو للقيادي السابق بفصائل المعارضة اسماعيل شكري الدرعان.

ورجح أن تكون هذه الحملات للضغط عليهم للعودة إلى قراهم التي تفتقر للخدمات من ماء وكهرباء.

وكثّفت قوات النظام عمليات المداهمة للمنطقة التي يقطنها نازحون من بدو السويداء، عقب تسلّم “المخابرات الجوية” إدارة أمور الريف الشرقي للمحافظة، بعد الحد من نشاط “اللواء الثامن” فيها إثر “التسوية” الأخيرة، نهاية تشرين الأول 2021.

وفي 3 من كانون الأول، داهمت قوات النظام خيام البدو بين بلدتي خربة غزالة وداعل واعتقلت عددًا ساكنيها، بينما لم تُعرف أي معلومة عن مصير المُعتقلين حتى اليوم.

وفي 24 من تشرين الثاني، قُتل أربعة أشخاص ممن رفضوا “التسوية” من بلدة ناحتة، أثناء مداهمة قوات النظام لخيام ومزارع البدو في المنطقة ذاتها.

سبقها بيومين مقتل الشاب إبراهيم أبو ثليث، الذي ينحدر من إحدى عشائر السويداء بعد مواجهات مع “الأمن العسكري” بقيادة “أبو علي اللحام”، القيادي السابق بفصيل “جيش اليرموك” المُبايع لتنظيم “الدولة”.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة