تركيا تخطر الدول بعدم إرسال السفن الحربية عبر مضايقها

سفينة سوريا في أثناء عبورها من مضيق البوسفور - 3 من آب 2018 (مرصد البوسفور)

camera iconسفينة سورية في أثناء عبورها من مضيق البوسفور - 3 من آب 2018 (مرصد البوسفور)

tag icon ع ع ع

أعلنت تركيا أن أنها أخطرت جميع الدول بعدم إرسال سفنها الحربية عبر المضايق التركية.

وقال وزير الخارجية التركي،مولود جاويش أوغلو، الاثنين 28 من شباط، إن “اتفاقية مونترو تمنح تركيا صلاحية مطلقة في إغلاق المضايق إذا كانت طرفًا في الحرب”، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف الوزير، “أما إذا لم تكن تركيا طرفًا في الحرب، فلديها صلاحية عدم السماح لسفن الدول المتحاربة بالعبور من مضايقها”.

وتابع أن الاتفاقية لا تحظر عبور السفن الحربية العائدة إلى قواعدها في البحر الأسود.

وأكد، “أخطرنا جميع الدول المشاطئة وغير المشاطئة للبحر الأسود بألا ترسل سفنها الحربية لتمر عبر مضايقنا”.

كما شدد جاويش أوغلو على مواصلة تركيا التزامها ببنود اتفاقية “مونترو”، مضيفًا أن “الروس كانوا يتساءلون عما إذا كنا سنطبق الاتفاقية إن لزم الأمر أم لا، قلنا لهم إننا سنطبق الاتفاقية بحذافيرها”.

وفي أعقاب الهجمات الروسية على أوكرانيا، طلب السفير الأوكراني في أنقرة، فاسيل بودنار، من تركيا، إغلاق مضايقها البحرية أمام السفن الروسية لمصلحة أوكرانيا.

حينها، نفى مسؤول تركي كبير موافقة تركيا على إغلاق مضيقي “البوسفور” و”الدردنيل” أمام السفن الحربية الروسية.

وقال المسؤول، في 26 من شباط، لموقع “Middle East Eye“، إن “الرئيس أردوغان لم يعد بإغلاق المضيق (…) ولم تتخذ تركيا قرارًا بعد بإغلاق المضيق أمام السفن الروسية”.

وشنت القوات الروسية، في 24 من شباط، هجومًا على عدة مدن في أوكرانيا، ونزلت قوات على ساحلها الجنوبي بعد أن أمر الرئيس الروسي بما وصفه بـ”عملية عسكرية خاصة” في الشرق.

على ماذا تنص المعاهدة؟

في وقت الحرب، إذا لم تكن تركيا دولة محاربة، تتمتع السفن التجارية التي ترفع أي علم أو تحمل أي نوع من البضائع، بحرية العبور والملاحة في المضايق.

وتشير المعاهدة إلى أحكام خاصة بوقت الحرب، وتحدد المادتان “20” و”21″ سلطة تركيا على النظام العابر للسفن البحرية، إذ يُترك عبور السفن الحربية في أثناء الحرب أو عندما تكون وشيكة، لتقدير الحكومة التركية.

إذا كانت تركيا في حالة حرب، تتمتع السفن التجارية، التي لا تنتمي إلى دولة في حالة حرب مع تركيا، بحرية العبور والملاحة في المضايق بشرط ألا تساعد العدو بأي شكل من الأشكال، ويجب أن تدخل السفن المضايق نهارًا، على أن تعبر من الطريق الذي تحدده السلطات التركية في كل حالة.

ولا يمكن لحاملات الطائرات، وإن كانت تابعة لدول مشاطئة، المرور عبر المضايق التركية، فيما يمكن للغواصات التابعة للدول المشاطئة فقط المرور عبر المضيق التركي، للانضمام إلى قاعدتها في البحر الأسود للمرة الأولى بعد بنائها أو شرائها أو لإصلاحها في أحواض بناء السفن خارج البحر الأسود.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة