وفاة ثلاثة أشخاص وجرح 26 آخرين بحادث سير في حمص

حافلة نقل الركاب تعرضت لحادث مروري أدى لمقل وجرح العشرات على طريق دير الزور- دمشق- 22 كانون الأزل 2022 (وزارة الداخلية السورية/ فيس بوك)

camera iconحافلة لنقل الركاب تعرضت لحادث مروري أدى إلى مقتل وجرح العشرات على طريق دير الزور- دمشق- 22 من كانون الأول 2022 (وزارة الداخلية السورية/ فيس بوك)

tag icon ع ع ع

توفي ثلاثة أشخاص وجُرح 26 آخرون جراء حادث سير على أوتوستراد دمشق- حمص، إثر اصطدام حافلة (بولمان) قادمة من دير الزور إلى دمشق بشاحنة، عند مفرق “القسطل” بمحافظة حمص.

وزارة الداخلية في حكومة النظام قالت عبر “فيس بوك”، إن مركبة نوع “بولمان” تصادمت مع مركبة شحن كبيرة عند مفرق “القسطل” على أوتوستراد دمشق- حمص.

وكانت الحافلة تقل 35 شخصًا أصيب معظمهم بجروح وتوفي ثلاثة منهم، بحسب الوزارة.

حسابات إخبارية محلية أوضحت أن طفلًا توفي إثر حادث التصادم إلى جانب امرأتين، إضافة إلى عدد كبير من الإصابات، كما نشرت صورًا من موقع التصادم تظهر الأضرار الناجمة عنه.

شبكة “دير الزور 24” المحلية قالت من جانبها، إن معظم سكان الحافلة هم من أبناء محافظة دير الزور شرقي سوريا، كانوا متوجهين إلى العاصمة دمشق.

الحادث جاء بعد أيام من عودة عمل شركات نقل الركاب في المحافظة عقب انقطاع استمر بضعة أيام إثر أزمة المحروقات التي تعانيها المحافظات السورية، وأدت إلى انقطاع رحلات السفر بين المحافظات.

وسبقه بيوم واحد حادث تصادم آخر في دير الزور، أصيب على إثره ستة أشخاص، بحسب ما نقلته الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) عن مدير الهيئة العامة لمستشفى “الأسد” في دير الزور.

وتتكرر الحوادث المرورية على الطريق الدولي الواصل بين الشمال السوري ومحافظة دمشق مرورًا بمحافظة حمص.

وفي مطلع عام 2020، توفي 30 شخصًا جراء اصطدام صهريج وقود مع باصَي نقل ركاب مدنيين، وعدة سيارات على طريق حمص- دمشق، بمنطقة جسر بغداد، كما أصيب عدد كبير من الأشخاص وفقًا لـ”سانا“.

سبق ذلك حادث مروري أودى بحياة ستة أشخاص من عائلة واحدة، إثر تدهور شاحنة كانت تقلهم من حسياء في حمص، سبقه حادث آخر في نفس المكان مسفرًا عن وفاة 11 شخصًا وجرح 16 آخرين، نتيجة اصطدام شاحنة كبيرة بثلاث حافلات ركاب.

وكان رئيس محكمة استئناف التأمين في ريف دمشق، القاضي ماهر العلبي، صرح أن نحو 75% من دعاوى تعويض الحوادث المرورية في الريف، ناجمة عن حوادث معظمها وقعت على الطريق.

وأشار العلبي إلى أن 20% من الدعاوى المنظورة في الريف انتهت بتراجع شركات التأمين ودفع المبالغ للمتضررين.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة